(فيديو)...قناة فرنسية تبهر مشاهديها بتقنية "الهولوغرام"

(فيديو)...قناة فرنسية تبهر مشاهديها بتقنية "الهولوغرام"

باريس
العربي الجديد
22 يونيو 2016
+ الخط -
فاجأت قناة "أم 6" الفرنسية مشاهديها، مساء يوم الأحد، بتقنية "الهولوغرام"، وذلك مباشرة بعد نهاية المباراة التي جمعت المنتخب الفرنسي بالمنتخب السويسري، ضمن منافسات الجولة الثالثة لبطولة أمم أوروبا والتي انتهت بالتعادل، وتأهَّلَ المنتخبان إلى الدور الثاني.

واندهش متابعو برنامج "100% يورو" على القناة الفرنسية "أم 6"، من مشاهدة ثنائي المنتخب الفرنسي ديميتري باييت وعادل رامي وهما يجلسان داخل الإستوديو، مباشرة بعد الصافرة النهائية لحكم المباراة، وكان السؤال المحير للمشاهدين، كيف وصل هذا الثنائي إلى الإستوديو في ذلك التوقيت القياسي؟

الإجابة كانت من مكتب الإعلام للقناة الفرنسية الذي أكد أن التقنيين اعتمدوا طريقة التوغل في باطن "الصورة ثلاثية الأبعاد"، أو ما يعرف بـ" الهولوغرام باردي"، والذي يعتمد أساساً على الواقع المدعم أو المعزز.

ماهي تقنية الهولوغرام؟
الكلمة في معناها اختصار مبدأ "مماثلة الجزء للكل"، وكل جزء من صورة مصغرة عن الكيان الكلي الذي تكونه تلك الأجزاء، تكون مطابقة تماماً للصورة الكلية، وتتركب كلمة الهولوغرام من جزئين، هولو بمعنى الكلي، وغرام وهي كلمة لاتينية بمعنى التسجيل.

والهولوغرام هو تصوير ثلاثي الأبعاد، يسجل الضوء المشتت من جسم ليعطي شكل هذا الجسم يطفو كمجسم ثلاثي الأبعاد، وتتم العملية باستعمال أشعة الليزر مثلما كان الحال في الفيلم الشهير "حرب النجوم"، ويستعمل في الأغراض الأمنية مثلاً، كبطاقات الائتمان وفي المجالات الفنية كالسينما.

طريقة استخدام الهولوغرام
يختلف التصوير المجسم عن التصوير التقليدي، بأن التسجيل ليس في كثافة المادة الحساسة للضوء فحسب، بل أيضاً إلى حزمة من الموجات الضوئية التي تصطدم بالجسم المراد تسجيله فتخطط الموجات الضوئية، حاملة المعلومات الكاملة عن تخطيط ثلاثي الأبعاد للجسم.

ولإنشاء مجسم ثلاثي الأبعاد تحتاج لجسم أو شخص لتصويره كما نحتاج الى مصدر لأشعة الليزر ليسقط على الجسم ثم وسط تسجيل يستقبل الأشعة المنتقلة أو المشتتة من الجسم المراد تصويره يكون من مواد مناسبة وبيئة مناسبة لتظهر فيها الصورة المجسمة الناتجة من تقاطع أشعة الليزر.

تنقسم أشعة الليزر بواسطة مرايا الى شعاعين متطابقين، أحدهما يتم توجيهه ليسقط على الجسم المراد تصويره، وبعض من الضوء الساقط على الجسم ينعكس على وسط التسجيل، والشعاع الآخر يوجه مباشرة الى وسط التسجيل، ولا يتعارض مع الصورة القادمة من الشعاع المنعكس من الجسم ويتناسق معها ليعطي صورة الهولوغرام.

المساهمون