فيدال نجم برشلونة: لست صديقاً لهذا اللاعب ولن أكون

30 أكتوبر 2019
الصورة
أرتورو فيدال نجم منتخب تشيلي (Getty)
عاد التشيلي أرتورو فيدال، لاعب خط وسط نادي برشلونة، للمرة الأولى إلى أزمته مع مواطنه كلاوديو برافو، حارس مرمى مانشستر سيتي الإنكليزي التي تزامنت مع عودة الأخير لصفوف المنتخب بعد غياب دام لعامين.

وأكد فيدال في مقابلة مع صحيفة "الميركوريو" التشيلية، نقلتها صحيفة "سبورت" الكتالونية، أنه لم يتحدث مع برافو خلال وجودهما في معسكر المنتخب التشيلي الذي لعب مباراتين وديتين ضد كولومبيا وغينيا في 12 و15 أكتوبر/تشرين الثاني الماضي.

ويعود الخلاف بين برافو وفيدال إلى عام 2018، بعد إقصاء المنتخب التشيلي من كأس العالم، وتصريحات زوجة برافو "كارلا باردو"، ووالدته "بيلار ليزانا"، التي اتهمت فيها بعض لاعبي منتخب تشيلي بأنهم كانوا يَصلون إلى التدريبات وهم في حالة "سكر"، ومن بينهم نجم بايرن ميونخ السابق.

وقال فيدال: "كان على أحدنا أن يتخذ الخطوة، ولن أكون أنا، ولهذا السبب لم أواجه أي مشكلة، وكل واحد تدرب بمفرده بعيداً عن الآخر، لقد قدم كلّ شيء وأنا أيضاً، ورأى الفريق الأمر على هذا النحو، لسنا أصدقاء، ولن نكون، ولكن المنتخب هو الأهم".

وأضاف: "لقد تقبلت كلّ الانتقادات، ورغم هذه المشاكل حاولنا العودة للقتال في كوبا أميركا، وكان الأمر صعباً للغاية، حيث واجهنا الكثير من الانتقادات، لكننا كنا رجالاً".

واوصل: "في وقت سابق قلت لبرافو بعض الأشياء، وليس من الضروري أن أخبر الصحافة ما قلته له، أنا رجل بما يكفي لكي أقول الأشياء في وجه صاحبها، لقد أخبرته بطريقتي في التفكير، وهذا كلّ شيء، لا أعرف ما إذا كان قد فهم ذلك، لأننا منذ ذلك الحين، لم نتحدث قَطّ مرة أخرى".

 (العربي الجديد)

دلالات