فون دير لاين تلتقي جونسون لاستئناف "بريكست"

فون دير لاين تلتقي جونسون لاستئناف "بريكست"

08 يناير 2020
الصورة
الانسحاب البريطاني أقرب من أي وقت مضى(ادريان دينيس/فرانس برس)
+ الخط -

يجتمع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، برئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، مساء اليوم الأربعاء، في أول لقاء يجمع بين الطرفين بعد انتخابهما في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.


واستبقت فون دير لاين الاجتماع بجونسون بكلمة ألقتها في كلية لندن للاقتصاد، والتي اختطّت فيها لهجة تصالحية تتطلع إلى مستقبل إيجابي مع بريطانيا بعد خروج الأخيرة من الاتحاد الأوروبي نهاية الشهر الجاري.
ويفتتح الطرفان المفاوضات التجارية لرسم أطر العلاقة بين لندن وبروكسل ما بعد "بريكست"، إلا أن فون دير لاين شددت على استحالة التوصل إلى اتفاق تجاري شامل خلال المهلة الحالية والتي تنتهي بنهاية عام 2020.
وباشرت فون دير لاين كلمتها بالتشديد على المساهمة البريطانية الإيجابية في أوروبا سواء أكانت على صعيد الدول أم الأفراد. وأكدت أيضاً أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لن يكون نهاية العلاقة بين الجانبين، بل إنه الوقت "لأفضل وأقدم صديقين أن يبنيا مستقبلاً جديداً معاً". 
وأشارت رئيسة المفوضية الأوروبية إلى جو اليقين الذي أتت به الانتخابات العامة البريطانية، بعد التردد الذي شاب المرحلة السابقة من المفاوضات، والتي أعاقت إقرار اتفاق "بريكست".
لكنها استدركت بأن العلاقة الجديدة مع بريطانيا لن تكون بوضعها الحالي نظراً للقيود المنتظر تطبيقها على حرية الحركة والبضائع عبر الحدود.
وقالت أيضاً إن الاتحاد الأوروبي مستعد لمنح بريطانيا اتفاقاً تجارياً "يتجاوز التجارة" و"بأفق غير مسبوق"، مشددة في الوقت ذاته على أولوية حماية تكامل السوق المشتركة الأوروبية، وهو ما قد يشمل التعاون الكلي بين الجانبين إضافة إلى إلغاء الرسوم الجمركية على البضائع بينهما.
لكن ونظراً لضيق الوقت المتاح أمام المفاوضات، قالت فون دير لاين إن على الجانبين التركيز على التفاوض على الأولويات هذا العام، لتجنب انتهاء الفترة الانتقالية في 31 ديسمبر/ كانون الأول 2020 من دون اتفاق.
ولم تنفِ المسؤولة الأوروبية إمكانية تمديد التفاوض إلى ما بعد عام 2020، لكنها أشارت إلى أن الجانبين سيكونان على إدراك أفضل بمدى تقدم المفاوضات بحلول الصيف المقبل، مما يمنحهما الوقت الكافي لتقييم الجدول الزمني للمفاوضات.
وكان مكتب رئاسة الوزراء البريطانية قد أكد أيضاً جو التفاؤل والعلاقات الإيجابية مع بروكسل، في بيان يستبق الاجتماع برئيسة المفوضية الأوروبية.
ويشير البيان إلى تأكيد جونسون أهمية العلاقة المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي بعد انتهاء الفترة الانتقالية، والتي تخضع بريطانيا خلالها للقواعد الأوروبية كعضو في الاتحاد من دون حق التصويت.
إلا أن جونسون سيؤكد، وفق البيان، لفون دير لاين أن بريطانيا قد انتظرت ثلاث سنوات لإتمام "بريكست"، وألا رغبة لدى لندن في تمديد الوضع الحالي. ويشدد أيضاً على أن مواطني بريطانيا والاتحاد الأوروبي يتطلعون إلى اتفاق تجارة حرة طموح يمكن التوصل إليه في الوقت المطلوب.


وكانت حكومة جونسون قد أضافت إلى مشروع قانون "بريكست"، والذي تتم مناقشته في البرلمان البريطاني هذا الأسبوع، فقرة تمنع بريطانيا من تمديد الفترة الانتقالية أبعد من موعدها الحالي.
ويحضر الاجتماع بين جونسون وفون دير لاين وزير بريكست البريطاني، ستيفن باركلي، وكبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي، ميشيل بارنييه.