فوز العراقية نادية مراد والكونغولي دينيس ماكفيغا بجائزة نوبل للسلام

05 أكتوبر 2018
الصورة
فازا بنوبل للسلام لجهودهما ضد استغلال الاعتداء الجنسي (تويتر)
فازت الناشطة العراقية نادية مراد، والطبيب الكونغولي دينيس ماكفيغا بجائزة نوبل للسلام، اليوم الجمعة، لجهودهما ضد استغلال الاعتداء الجنسي كسلاح خلال الحرب، وفق ما أعلنته لجنة نوبل النرويجية.

وبحسب موقع جائزة نوبل، كان هناك 331 مرشحا لجائزة نوبل للسلام لعام 2018، منهم 216 شخصا و115 منظمة، ويعد هذا العدد الأكبر لمرشحين للجائزة بعد مرشحي عام 2016 الذين بلغ عددهم 376 مرشحا.

وقد عملت الناشطة العراقية الأيزيدية نادية مراد على إبراز ضحايا العنف الجنسي في الحروب من خلال تسليط الضوء على قضيتها، فهي واحدة من آلاف النساء والفتيات الأيزيديات اللواتي اختطفهن تنظيم داعش، وتمكنت من الفرار من عناصر داعش، الذين كانوا قد قتلوا أهل قريتها، بمن فيهم والدتها و6 من أشقائها.

أما الطبيب موكويغي، فله تجربة كبيرة في إصلاح الأضرار الناجمة عن الاغتصاب والعنف الجنسي.



(العربي الجديد)

دلالات