فوزٌ صعب لمصر على زيمبابوي بافتتاح أمم أفريقيا

فوزٌ صعب لمصر على زيمبابوي بافتتاح أمم أفريقيا

22 يونيو 2019
الصورة
منتخب مصر حسم اللقاء بهدف تريزيغيه (Getty)
+ الخط -
حسم منتخب مصر لقاء الافتتاح بالفوز على نظيره منتخب زيمبابوي بهدفٍ دون ردّ، في افتتاح بطولة كأس أمم أفريقيا الـ32 التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو/ تموز المقبل، الذي أقيم على استاد القاهرة الدولي.

بدأ اللقاء بهجماتٍ مصرية مُكثفة، عبر نجم الفريق الأول محمد صلاح تارة، ومروان محسن تارة أخرى، لكن التسرع تسبب في ضياع العديد من الفرص لأصحاب الأرض، في الوقت الذي برز فيه منتخب زيمبابوي في منطقة خط الوسط، بعدما نجح من خلالها في الوصول إلى مرمى الحارس محمد الشناوي، لكن دون خطورة تذكر، خصوصاً في الربع ساعة الأولى من عمر المواجهة.

وبعدها غابت الهجمات، في الوقت الذي اقتصر فيه اللعب على منتصف الملعب، مع احتكاكات قوية، كان أحد ضحاياها المدافع الصلب أحمد حجازي، الذي تعرّض لنزف على مستوى الأنف، لكنه أكمل المباراة، في الوقت الذي صنع فيه زميله محمود حسن تريزيغيه، نجم فريق قاسم باشا التركي الفارق، بعد أن تبادل كرة مع عبد الله السعيد، قبل أن يهزّ الشباك في الدقيقة الـ41، ليُشعل الأجواء في استاد القاهرة الدولي.

في الشوط الثاني، دخل منتخب زيمبابوي اللقاء بطريقة أفضل، صعّبت الأمور أكثر على أصحاب الأرض، في الوقت الذي لجأ فيه المدير الفني المكسيكي لمنتخب مصر، خافيير أغيري إلى بعض التغييرات بأمل إضافة هدف ثانٍ يضمن من خلاله نتيجة اللقاء بشكل كبير، فيما أضاع نجم ليفربول محمد صلاح فرصة سانحة لمضاعفة النتيجة عند الدقيقة الـ66، ردّ عليه أوفيدي كارورو بتسديدة سيطر عليها الشناوي.

واستمرّ الدعم الجماهيري، بعد أن غصّت مدرجات استاد القاهرة بحضورٍ كبير، محاولةً أن تقدم دفعة معنوية للاعبي أصحاب الأرض، الذين كانوا حريصين على حسم اللقاء الأول وكسب رهان الافتتاح لما يمثل من أهمية كبيرة لمواصلة المشوار، والذهاب بعيداً في المسابقة.

وغيّر أغيري الرسم الخططي، من خلال تغيير دفاعية في الدقائق الأخيرة، بعد أن أخرج محمود تريزيغيه وأشرك لاعب الوسط نبيل دونغا، من أجل الحفاظ على نتيجة التقدم، فيما نجح بعدها المنافس في الوصول في أكثر من مناسبة، لكن من دون هز الشباك، ليحسم منتخب الفراعنة اللقاء، ويتصدر على إثرها ترتيب المجموعة بثلاث نقاط.

المساهمون