فنزويلا تستبدل الدولار بعملات أُخرى في تعاملاتها المالية

17 أكتوبر 2018
الصورة
فنزويلا تُحاول تخفيف هيمنة الدولار في أسواقها (Getty)
+ الخط -
أعلن نائب الرئيس الفنزويلي، طارق العيسمي، المسؤول عن الشؤون الاقتصادية، أن بلاده قررت استبدال الدولار بعملات أخرى خلال تعاملاتها في السوق المالية الوطنية.


جاء ذلك بحسب تصريحات أدلى بها العيسمي، مساء الثلاثاء، من القصر الرئاسي في العاصمة، كراكاس، كشف خلالها عن قرارات اتخذتها الحكومة في إطار برنامج التعافي والارتقاء الاقتصادي لمواجهة الأزمة الاقتصادية في البلاد.

وقال نائب الرئيس في تصريحاته إن "فنزويلا تستبدل الدولار باليورو واليوان وعملات صعبة أخرى في جميع التعاملات بسوق صرف العملات الوطنية". ولفت إلأى أن الدولار الأميركي استخدم كسلاح في الهجمات الاقتصادية التي استهدفت فنزويلا.

وأضاف أن الحكومة الفنزويلية قرّرت توفير ملياري يورو لسوق الصرف الوطنية بواسطة الآليات المالية القائمة. وذكر كذلك أن السلطات التنفيذية ستطلب من الجمعية التأسيسية إصدار تشريعات ستعاقب المنظمات أو الأشخاص المسؤولين عن تهريب العملة الفنزويلية إلى الخارج.

صعود الدولار وهبوط الذهب

واليوم الأربعاء، صعد الدولار بعدما عزّز ارتفاع وول ستريت الشهية للمخاطرة، لكن المكاسب جاءت محدودة قبيل إعلان محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) اليوم.

لكن التحركات كانت ضعيفة في أسواق العملة مقارنة مع المكاسب القوية في أسواق الأسهم وتراجع العائد على السندات الحكومية في أسواق مثل إيطاليا. وزاد مؤشر الدولار 0.1% إلى 95.15، لكنه يظل أدنى بنحو 2% عن ذروته منذ بداية العام بالقرب من 97 المسجلة في منتصف أغسطس/ آب.

وتراجع الجنيه الإسترليني 0.2% إلى 1.3158 دولار، بعدما ارتفع 0.25% يوم الثلاثاء، مع انعقاد قمة مهمة للاتحاد الأوروبي.

وجرى تداول اليورو اليوم مقابل 1.15575 دولار أميركي بانخفاض 0.2%. وسجل اليورو 1.1622 دولار يوم الثلاثاء، وهو أعلى مستوى منذ أول أكتوبر/ تشرين الأول، قبل أن يتخلّى عن مكاسبه.

وفي سوق المعادن الثمينة، تراجعت أسعار الذهب اليوم الأربعاء، مع صعود الأسهم والدولار وسط انحسار حالة العزوف عن المخاطرة، بينما تترقب السوق صدور محضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) لاستقاء أدلة جديدة على وتيرة رفع أسعار الفائدة.

وفي الساعة 07:48 بتوقيت غرينتش، كان السعر الفوري لأونصة الذهب منخفضاً 0.2% إلى 1222.74 دولاراً، لكنه ظل قرب ذروته في شهرين ونصف الشهر 1233.26 دولاراً للأوقية المسجلة يوم الإثنين. وانخفضت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.4%، لتسجل 1226.6 دولاراً للأوقية.

وهبطت الفضة 0.5% في المعاملات الفورية إلى 14.57 دولاراً للأوقية، ونزل البلاتين 0.5% أيضاً إلى 833.25 دولاراً، وفقد البلاديوم 0.1%، مسجّلاً 1078 دولاراً.

(رويترز، الأناضول)

المساهمون