فنانون ينعون محمد مرسي... وآخرون صامتون

18 يونيو 2019
الصورة
توفي مرسي أثناء حضوره جلسة محاكمته (جيانلويجي غيرثيا/فرانس برس)
على الرغم من صمت عدد كبير من الفنانين المصريين وعدم تعبيرهم عن مشاعرهم تجاه رحيل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، إلا أن هناك على الجانب الآخر من قاموا بنعيه من خلال حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتوفي الرئيس محمد مرسي أمس الإثنين، أثناء حضوره جلسة محاكمته في قضية "التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد"، بعد محاولته أخذ الكلمة للدفاع عن نفسه أمام رئيس المحكمة، القاضي محمد شيرين فهمي، ليُصاب بعدها بنوبة إغماء توفي إثرها.
وكتبت الفنانة شريهان عبر حسابها الشخصي على موقع التدوينات القصيرة تويتر قائلة: "إنا لله وإنا إليه راجعون في وفاة الرئيس المصري السابق الدكتور محمد مرسي".



أما الفنان نبيل الحلفاوي فعلق عبر تويتر قائلا: "الدوام لله.. محمد مرسي ينتقل إلى حيث العدل المطلق. إنا لله وإنا إليه راجعون".



وقد نعى رحيل مرسي، الفنان عمرو واكد، قائلاً عبر تويتر "البقاء لله وتعازينا للأهل والأسرة. الله يرحمه ويعوضه بعدله".



وتساءل الفنان خالد أبو النجا عن سبب التحفظ بقرار من النائب العام على كاميرات المراقبة التي كانت موجودة داخل قاعة محاكمة مرسي قائلاً، تعليقاً على خبر التحفظ: "إلى متى ستبقى الحقيقة متحفظاً عليها في زمن السيسي؟ كفاية عك".



ونشر الفنان والمؤلف عمرو محمود ياسين صورة للرئيس الراحل وعلق عليها في فيسبوك، قائلا: "وفاة الرئيس السابق محمد مرسي، الله يرحمه ويرحم موتانا جميعا".



وقد أعرب مطرب ستار أكاديمي محمد عطية عن حزنه للطريقة التي توفي بها الرئيس الأسبق، قائلا على تويتر: "الإهمال الطبي في السجون شيء غير آدمي أو إنساني بالمرة.. بعيدا عن أي انتماءات أو كلام سياسي... الطريقة أللي مات بيها مرسي شيء صعب وقاسٍ جدا على معارضيه قبل مؤيديه... الموت شيء مفجع في العموم فبلاش تخلطو فيه الأمور أو تشمتو... الله يرحمه".


وعلق المطرب حمزة نمره قائلاً على تويتر: "إنا لله وإنا إليه راجعون. من كان يراه مظلوماً فهو عند الله العدل، ومن كان يراه ظالماً فهو عند الله العدل".

دلالات

تعليق: