فنانة أميركية تستلهم أغنياتها من باراك وميشيل أوباما

05 ابريل 2019
الصورة
يعكس الألبوم استياءها من انتخاب ترامب رئيساً (مايك كوبولا/Getty)
+ الخط -
حولت المغنية والشاعرة الغنائية الأميركية، سارة باريلز، إحباطها من نتيجة الانتخابات الرئاسية عام 2016 إلى فن عبر كتابة أغاني حب في الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، وزوجته ميشيل.

ويعكس ألبومها الجديد "وسط الفوضى" (أميدست ذا كيوس) قلقها واستياءها من انتخاب الرئيس دونالد ترامب من ناحية، ودعمها الحركات الاجتماعية بما فيها حركات تمكين المرأة من ناحية أخرى.

وقالت باريلز لـ "رويترز" إن " ألبوم (وسط الفوضى) يشير إلى حقيقة أن العالم يبدو بالنسبة لي وكأنه على صفيح ساخن نصف الوقت هذه الأيام".



وأصيبت باريلز (39 عاماً)، التي عرفت طريقها إلى الشهرة عام 2007 بأغنيتها الفردية "أغنية حب" (لاف سونغ)، بصدمة عندما غادر أوباما البيت الأبيض. وقالت "افتقدهما. نعم، أكتب أغاني حب فيهما".

وأضافت "هكذا تعاملت مع حزني وألمي بصدق عندما اختفيا. لذا، اكتب لهما أغانيَ... هي من نوع (افتقدكما)... إنها طريقة لطيفة لتوصيل مشاعر لم أعرف أي طريقة أخرى لنقلها.




(رويترز)

المساهمون