فلوريدا: قتلى وجرحى بإطلاق نار داخل مركز تسوق

فلوريدا: قتلى وجرحى بإطلاق نار داخل مركز تسوق

26 اغسطس 2018
+ الخط -


قتل شخصان، وأصيب أحد عشر آخرون، برصاص مسلّح أطلق النار، يوم الأحد، خلال مسابقة لألعاب الفيديو في مدينة جاكسونفيل، في ولاية فلوريدا الأميركية، ثم انتحر، بحسب ما ذكرت الشرطة.




وفي تفاصيل الحادث، ذكر مكتب قائد الشرطة في منطقة مركز جاكسونفيل لاندينغ للتسوق في فلوريدا أن إطلاق نار عشوائياً وقع في المركز اليوم الأحد، داعياً الجمهور للابتعاد عن المكان.

وكتب مكتب قائد الشرطة على "تويتر": "إطلاق نار عشوائي في جاكسونفيل لاندينغ. ابقوا بعيدين عن المنطقة. المنطقة ليست آمنة الآن".



وأعلنت شرطة جاكسونفيل بعد ذلك أن المسلّح الذي أطلق النار كان وحده، وقد لقي مصرعه في المكان.

وقال مسؤول الشرطة المحلية في المدينة مايك وليامز خلال مؤتمر صحافي، "ليس لدينا مشتبه بهم آخرون في الوقت الراهن. لدينا مشتبه به واحد في هذه القضية وقد مات في عين المكان".

وأوضح وليامز "لقد قُتل ثلاثة أشخاص في المكان، أحدهم هو المشتبه به وقد انتحر"، مشيراً إلى أن الأخير يدعى ديفيد كاتز (24 عاماً) وهو من مدينة بالتيمور في ولاية ميريلاند (شمال شرق الولايات المتحدة).

وأضاف أن إطلاق النار أوقع أيضا 11 جريحاً نقلوا إلى مستشفيات المدينة.

وبحسب الشريف فإن مطلق النار كان أحد المشاركين في مسابقة ألعاب الفيديو وقد كان مسلحاً "بمسدس واحد على الأقل".

والمسابقة التي تخلّلها إطلاق النار جمعت محترفين في "مادن أن أف أل 19" وهي لعبة فيديو جماعية تحظى بشعبية كبيرة في الولايات المتحدة وتستند إلى مباريات دوري كرة القدم الأميركية التي تنظمها الرابطة الوطنية لكرة القدم.

وإثر إطلاق النار أصدرت الرابطة بياناً قالت فيه إنها "أصيبت بصدمة وتشعر بحزن عميق بسبب المأساة الرهيبة".

وكانت المسابقة تجري داخل حانة في منطقة "جاكسونفيل لاندينغ" التي تضم مطاعم وأمكنة ترفيه على ضفاف نهر سانت جونز.

ونقلت صحيفة لوس أنجليس تايمز عن أحد اللاعبين ويدعى ستيفن جافاروسكي أن مطلق النار هو لاعب شارك في المسابقة وخسر، وقد أكد لاحقاً الشريف وليامز أن المسلح كان فعلاً أحد المتسابقين.

وكانت المسابقة مرحلة إقصائية وقد نقلت وقائعها مباشرة على الإنترنت.

وناشدت الشرطة شهود العيان وكل من يمتلك تسجيلات أو صور للواقعة تزويدها بها.

وتنافست في المسابقة فرق محترفة في لعبة الفيديو هذه، وقد روى أحد اللاعبين في تغريدة على تويتر كيف نجا بأعجوبة من الموت.

وقال دريني جوكا (19 عاما) الذي ينتمي إلى أحد الفرق المشاركة في المسابقة "كنت محظوظا جدا. الرصاصة أصابت إبهامي".

أما رئيس الفريق جايسون لايك الذي لم يكن موجودا في المكان فأوضح عبر رسالة على تويتر أن جوكا "تمكّن من الفرار إلى الشارع والاختباء في ناد رياضي".

ولجأ العديد من اللاعبين الذين كانوا يشاركون في المسابقة إلى تويتر لطمأنة ذويهم وأصدقائهم إلى سلامتهم.

وأكّد السناتور عن ولاية فلوريدا ماركو روبيو أن مكتب التحقيقات الفدرالي "أف بي آي" يساعد في التحقيق في هذه القضية.

وأعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز أن الرئيس دونالد ترامب أُحيط علماً بالواقعة.

من جهته قال مكتب حاكم فلوريدا ريك سكوت إن ترامب عرض على سلطات الولاية مدّها بـ"أي مساعدة فدرالية لازمة".


من جهتها، ذكرت وسائل إعلام محلية أن إطلاق النار وقع في أحد المطاعم التي كانت تستضيف مسابقة في ألعاب الفيديو.




وأظهر تسجيل مصور نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي منافسة بين عدد من اللاعبين قبل أن يدوي صوت إطلاق النار في المكان.




ويقول "مركز جاكسونفيل لاندينغ" على موقعه الإلكتروني إنه يتضمن مكاناً لتناول الطعام يطلّ على واجهة بحرية، وآخر للألعاب والتسوق في وسط مدينة جاكسونفيل.

(العربي الجديد، فرانس برس)

ذات صلة

الصورة

مجتمع

بموازاة تواصل البحث عن ناجين محتملين، بدأت المساعدة تنتظم في محيط مصنع للشموع في وسط الولايات المتحدة، بات يجسّد الدمار الهائل الذي نجم عن أعاصير أدّت إلى مقتل 94 شخصاً في عدّة ولايات أميركية.
الصورة
جوليان أسانج (تابو جاياسيمي/Getty)

منوعات

ألغت المحكمة العليا في بريطانيا، اليوم الجمعة، قرار رفض تسليم مؤسس "ويكيليكس"، جوليان أسانج، إلى الولايات المتحدة، لمواجهة اتهامات بالتجسس.
الصورة

منوعات

أطلقت إدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" وشركة الصواريخ "سبايس إكس"، أربعة رواد فضاء إلى مدار في وقت متأخر من مساء يوم الأربعاء في طريقهم إلى محطة الفضاء الدولية، ومن بينهم رائد فضاء مخضرم.
الصورة

منوعات

أعلنت الشرطة الأميركية أنّ الممثّل أليك بالدوين أطلق الخميس أعيرة من سلاح خُلَّبي أثناء تصوير فيلم ويسترن قرب مدينة سانتا في (جنوب غرب)، في حادث أسفر عن مقتل مديرة تصوير الفيلم وإصابة مُخرجه بجروح.