فلنتوسل ألاّ يكون المسافرون موتى

29 ديسمبر 2015
الصورة
من سلسلة "مطر" لـ عباس كيارستامي / إيران

مضت أيامها، أشجار التين هذه، التي كانت مخضرّة يوماً ما. لا الشتيمة دواؤنا ولا الاستغاثات تنقذنا. تمر القطارات منا؛ فلنتوسل ألاّ يكون المسافرون موتى.

توقّف القطار في الساعة السادسة؛ أودع المسافرون حقائبهم في العربات، لقد جاؤوا إلى زيارتنا. كنا نكتب وصايانا، وكان المسافرون يبكون؛ فتذكرنا أشجار التين التي كانت مخضرة يوماً ما.

لكننا نسينا أن نقول إن زماننا يكاد أن ينتهي أيضاً؛ والقطارُ سيركبه مسافرون صبية ويذهبون إلى كرومٍ مجهولة.


* من شعراء الحركة المعروفة بـ"الموجة الحديثة" في إيران ومن أبرز أسمائها. ولد في مدينة كرمان عام 1940 وأصدر مجموعات شعرية عديدة، يعتمد فيها كثيراً على السرد، كما كتب السيناريو. يولي شعره اهتماماً كبيراً بالأحلام والطبيعة وموضوعتي الألم والوحدة. و"تلك الأيام" هو العنوان الأصلي لهذه القصيدة.


** ترجمة عن الفارسية: حمزة كوتي

اقرأ أيضاً: خذ السكين وأخرجني من جوفي