فلسطين تطلب اجتماعاً وزارياً عربياً لبحث "صفقة القرن"

28 يناير 2020
الصورة
يريد عباس أن يضع الدول العربية عند مسؤولياتها(فرانس برس)


طلبت فلسطين، اليوم الثلاثاء، عقد دورة غير عادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم السبت المقبل.
وقال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، السفير حسام زكي، إن المندوبية الدائمة لدولة فلسطين لدى جامعة الدول العربية طلبت، اليوم الثلاثاء، عقْد هذا الاجتماع بهدف الاستماع إلى رؤية الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وبحث ما يسمى بـ"صفقة القرن" التي من المنتظر أن يعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القضية الفلسطينية.
وكانت مصادر، في اللجنة التنفيذية لمنظمة "التحرير الفلسطينية"، قد أكدت لـ"العربي الجديد"، أن القيادة الفلسطينية "طلبت اجتماعاً طارئاً لجامعة الدول العربية على مستوى الوزراء، سيحضره الرئيس محمود عباس شخصياً، ليضع الدول العربية عند مسؤولياتها بما يتعلق بصفقة القرن".

من جانبه، شدد سفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، دياب اللوح، على أهمية انعقاد الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري، السبت المقبل، لمواجهة "صفقة القرن".
وقال في تصريح له، اليوم، إنّ "هذا الاجتماع يأتي في وقت بالغ الأهمية، يتطلب موقفاً عربياً موحداً لمواجهة كافة مخططات تغييب القضية الوطنية الفلسطينية، والقضاء على مبدأ حل الدولتين، وفرص إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة على أرض دولة فلسطين التي احتُلّت عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، التي أقرّتها الاتفاقيات والمواثيق وقرارات الشرعية الدولية".
وأعلن ترامب، أمس الاثنين، أنه سيكشف النقاب، ظهر الثلاثاء بالتوقيت المحلي (السابعة بتوقيت القدس)، عن خطة بلاده للسلام، المعروفة إعلاميًّا بـ"صفقة القرن"، والموصوفة فلسطينيّاً بخطّة الإملاءات الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية.

وبينما أعلنت القيادة الفلسطينية عن إجراءات ستتخذها فور الإعلان عن الصفقة، قال ترامب إنه "لا بد أن يقبل الفلسطينيون" بالخطة "لأنها ستصب في صالحهم"، مستطردًا بالقول إنهم "سيرضون بها في نهاية المطاف".
ودعا عباس، مساء الاثنين، إلى عقد اجتماع طارئ للقيادة الفلسطينية في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، عند الساعة السابعة من مساء الثلاثاء، بالتزامن مع إعلان البيت الأبيض عن تفاصيل "صفقة القرن".
وأكدت مصادر لـ"العربي الجديد"، اليوم الثلاثاء، أنّ القيادة الفلسطينية وجهت دعوات لعدد من نواب حركة "حماس" في المجلس التشريعي المنحل لحضور اجتماع القيادة الطارئ.