فلسطين ترحب بموقف وزيرة خارجية السويد من جرائم الاحتلال

13 يناير 2016
الخارجية ناشدت دول العالم تبني موقف السويد (الأناضول)
+ الخط -

رحبت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم الأربعاء، بمطالبة وزيرة خارجية السويد، مارغريت ويلستروم، بالتحقيق في قيام حكومة الاحتلال الإسرائيلي بانتهاج سياسة إعدامات ميدانية ضد الفلسطينيين.


وقالت الوزارة الفلسطينية في بيان لها، إنها "تدين جرائم وانتهاكات الاحتلال الفظة للقانون الدولي، وترحب في ذات الوقت بالأصوات المباركة التي تدين وتنتقد الإعدامات الميدانية، وتطالب بالتحقيق في تورط حكومة بنيامين نتنياهو في ارتكاب جرائم ترتقي لمستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

كما طالبت الخارجية الفلسطينية الدول كافة بتبني موقف ويلستروم الذي وصفته بالشجاع والإنساني، الحريص كل الحرص على عملية السلام، إضافة إلى الانضمام إليه بعيداً عن الخوف السياسي أو إرهاب الدولة المنظم الذي تعتمد عليه دولة الاحتلال في تعطيل إنفاذ القانون الدولي من قبل المجتمع الدولي، لعله يعيد حكومة نتنياهو إلى رشدها.

كما دانت الوزارة الفلسطينية الحملة الشرسة، والإرهاب السياسي الإسرائيلي ضد وزيرة خارجية السويد، والتي تعكس رغبة الاحتلال في التعتيم على جرائمه وضحاياه، كما يعكس حقيقة مواقف أحزاب المعارضة الإسرائيلية في تغطيتها على تلك الجرائم، وفي هجومها الشرس ضد المواقف الملتزمة بالقانون الدولي بغض النظر عن مصدرها، والتي تتجرأ أحياناً وتنادي بإنهاء الظلم والقهر والاحتلال الواقع على الشعب الفلسطيني.

إلى ذلك، دعت وزارة الخارجية الفلسطينية المنظمات الحقوقية والإنسانية المختصة بمواصلة توثيق جرائم الاحتلال، توطئة لرفعها إلى الجهات القانونية والدولية المختصة بما في ذلك مجلس حقوق الإنسان والمحكمة الجنائية الدولية.

وطالبت المجتمع الدولي بمساندة طلب القيادة الفلسطينية لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، والإسراع في تفعيل آليات مساءلة ومحاسبة الاحتلال، على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني.

دلالات
المساهمون