فلسطين تتجه لاستخدام عملة رقمية لتجاوز العراقيل الإسرائيلية

09 يوليو 2019
الصورة
لم يقدم اشتية مزيداً من الإيضاحات حول طبيعة العملة(Getty)
+ الخط -
قال رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، الثلاثاء، إن حكومته بصدد استخدام "عملة رقمية ومشفرة"، لتجاوز العراقيل الإسرائيلية.

 وأضاف اشتيه في كلمة له، خلال افتتاحه "مركز فلسطين للاستجابة لطوارئ الحاسوب"، برام الله، وفقا لوكالة "الأناضول" أننا "بصدد الذهاب إلى العملة الرقمية والمشفرة، وسنعمل على أن نكون من رواد كل شيء لا يستطيع الاحتلال أن يعرقلنا فيه"، ولم يقدم رئيس الحكومة مزيدا من الإيضاحات حول طبيعة هذه العملة.

وتستخدم أراضي السلطة الفلسطينية حاليا، الشيكل الإسرائيلي كعملة رسمية، إضافة إلى عملات أخرى، كالدينار الأردني واليورو الأوروبي والدولار الأميركي.

 وتبحث الحكومة الفلسطينية عن استحداث آلية مدفوعات غير العملة الإسرائيلية، لتجنب مشاكل مرتبطة بفائض الشيكل في السوق المحلية.

 وذكر رئيس الوزراء: "نعمل على أن نحوّل الحكومة الإلكترونية إلى واقع ملموس يشعر به المواطن"، مشددا على ضرورة العمل على "حفظ المعلومات في المؤسسات الرسمية"، مشيرا إلى أن "اختراق المعلومات هو جزء من الحرب الإسرائيلية على السلطة الفلسطينية".


كانت السلطة الفلسطينية قد رفضت تسلم أموال المقاصة من إسرائيل، وأعادتها إلى وزارة المالية الإسرائيلية، بعدما اقتطعت إسرائيل من تلك الأموال منذ فبراير/شباط الماضي مخصصات الأسرى والشهداء، وهو ما تسبب بأزمة مالية للسلطة.

وحذر البنك الدولي في نيسان/إبريل الماضي من تفاقم الأزمة الاقتصادية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، إذا لم تتوصل السلطة وإسرائيل إلى تسوية للخلاف بينهما حول تحويل عائدات الضرائب.

وأفاد البنك في تقرير بأن معدل البطالة في قطاع غزة بلغ نحو 50%، إضافة إلى تدهور الظروف المعيشية وتقلص الأنشطة الاقتصادية بنسبة 7% عام 2018. وخفضت الولايات المتحدة عام 2018 مساعداتها المالية للفلسطينيين بمئات ملايين الدولارات.

(الأناضول، العربي الجديد)

المساهمون