فلسطينيو الداخل يتظاهرون نصرة للأقصى في الناصرة

فلسطينيو الداخل يتظاهرون نصرة للأقصى في الناصرة

الناصرة
ناهد درباس
22 يوليو 2017
+ الخط -
تظاهر العشرات من فلسطينيي الداخل في مدينة الناصرة، مساء اليوم السبت، عند دوار الشهداء نصرة للقدس والأقصى ورفضاً لإجراءات الاحتلال الإسرائيلي، ونصب البوابات الإلكترونية قبالة ساحات الحرم القدسي الشريف.

وجاءت التظاهرة بدعوة من الحراك في الناصرة تحت شعارات "الرحمة للشهداء، و"الشفاء للجرحى" و"الحرية للمعتقلين" و"ننتصر لقدسنا".

كما خرجت عشرات الوقفات الاحتجاجية الأخرى في الداخل الفلسطيني في البلدات العربية استجابة لدعوة لجنة المتابعة العليا لفلسطين نصرة للقدس والأقصى.

ورفعت الشعارات المنددة بإجراءات الاحتلال بالقدس والأقصى وجرائمه ضده الشعب الفلسطيني وقمعه مسيرات جمعة الغضب، والتي أسفرت عن استشهاد ثلاثة شبان من القدس وإصابة المئات من الفلسطينيين بالقدس والضفة الغربية المحتلتين.

وحمل المشاركون بالوقفات الاحتلال المسؤولية عن سفك الدماء بالقدس والأقصى وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة، وطالبوا الحكومة الإسرائيلية بوقف الاعتداءات على الفلسطينيين وإزالة البوابات الإلكترونية، مؤكدين عدم شرعية تواجد الاحتلال في المسجد الأقصى، مشددين على تصعيد التحرك الشعبي نصرة للقدس والأقصى.

وفي السياق، قال رئيس حزب الوفاء والإصلاح، الشيخ حسام أبو ليل، على هامش مشاركته في الوقفة في الناصرة: "نحن نقف اليوم في مدينة الناصرة الموحدة ـ مسلمين ومسيحيين ـ كشعب واحد موحد ضد الإجراءات الصهيونية بحق المسجد الأقصى والمقدسات وسفك الدماء، ولنقول لشعبنا وللعالم، إن وجود إسرائيليين في الأقصى هو وجود احتلالي ووجود غير شرعي وإجراءاته كلها باطلة نرفضها ولن نمر تحت هذه البوابات".

ومن جهته، أكد الناشط السياسي من الناصرة، زاهر بولس، أنه "بعد الحدث الأساسي في الأقصى وعملية المقاومة التي قتلت شرطيي احتلال، حاولت إسرائيل تغيير الوضع القائم الموجود من خلال نصب بوابات إلكترونية، الأمر الذي أثار أهل البلاد والعالم العربي والإسلامي وحتى العالم الحر. فالجميع يتحرك حتى لا يمر ولا يتم أي تغيير".

 وجاء في بيان صادر عن اللجان الشعبية في المثلث الشمالي: "تتوالى علينا الأحداث تباعاً هذه الأيام ونحن نقف أمام أخطر هجمات الاحتلال الإسرائيلي على القدس والمقدسات وخاصة الهجمة الشرسة على المسجد الأقصى مستغلة الأحداث على ساحات المسجد الأقصى لتنفيذ مخططات قديمة سبقت الأحداث الأخيرة ومنذ استكمالها لاحتلال القدس هذه المخططات الخبيثة المتآمرة على وجود الحرم القدسي".

ذات صلة

الصورة
جمعية بلدنا- فلسطين المحتلة (العربي الجديد)

مجتمع

عقدت جمعية "بلدنا" للشباب العرب مؤتمراً بعنوان "قضايا الشباب" في مدينة حيفا، وشمل المؤتمر بحثاً حول احتياجات وتصوّرات الشباب في الداخل الفلسطيني.
الصورة
ترفع العلم الفلسطيني (العربي الجديد)

مجتمع

"رفع العلم الفلسطيني في القدس المحتلة"، هي التهمة التي وجهها الاحتلال الإسرائيلي للمرأة التونسية الفلسطينية هالة عثمان الشريف، التي أمضت نحو 48 ساعة رهن الاعتقال والتنكيل على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي
الصورة
فلسطينيون عند موقع المغطس 1 (عصام الريماوي/ الأناضول)

مجتمع

على ضفّتي نهر الأردن، وقف أفراد من عائلات فلسطينية شتتها الاحتلال الإسرائيلي، تفصل بينهم أمتار قليلة من دون أن يتمكّنوا من احتضان بعضهم بعضاً.
الصورة

سياسة

قصفت طائرات حربية ومسيَّرة إسرائيلية بعد منتصف ليل الثلاثاء ــ الأربعاء موقعين تدريبيين لـ"كتائب القسام" الذراع العسكرية لحركة "حماس" في قطاع غزة.