فلسطينيو الداخل بانتخابات الكنيست الإسرائيلي: سعي إلى مشاركة أوسع

فلسطينيو الداخل بانتخابات الكنيست الإسرائيلي: سعي إلى مشاركة أوسع

شفاعمرو
ناهد درباس
02 مارس 2020
+ الخط -
وصلت نسبة مشاركة فلسطينيي الداخل في انتخابات الكنيست الإسرائيلي الـ23، إلى حدود الساعة الرابعة والنصف بالتوقيت المحلي، اليوم الإثنين، إلى أكثر من ثلاثين في المائة، بزيادة بواقع ثلاثة في المائة مقارنة مع الانتخابات الأخيرة في سبتمبر/ أيلول الماضي.

ويعمل ناشطون من القائمة المشتركة في مقرها المركزي في قاعة سميراميس في شفا عمرو، على متابعة نسبة المشاركة في البلدات العربية المختلفة، من أقصى الجليل إلى المثلث والنقب، والمدن الساحلية. 

ودعي إلى صناديق الاقتراع، اليوم، أكثر من خمسة ملايين وتسعمائة ألف ناخب إسرائيلي، بينهم نحو مليون ناخب عربي من فلسطينيي الداخل.

وفي السياق، قال منصور دهامشة، وكيل القائمة المشتركة: "نشهد إقبالاً على التصويت في مختلف القرى والمدن، وبالمناسبة نقول لشعبنا ومجتمعنا إن الهدف ما زال أمامنا. نحن في الطريق الصحيح، ولكن ما زال أمامنا حوالي سبع ساعات من العمل". 

وأضاف دهامشة: "يجب أن نخرج إلى صناديق الاقتراع، وأن نستمر في رفع نسبة التصويت لأنه حتى الآن هناك فرق شاسع بين التصويت في المجتمع العربي والتصويت في المجتمع الإسرائيلي. نسبة التصويت عند العرب أقل من الشارع الإسرائيلي، كما نسجل اختلافاً بين البلدات، لكننا نشهد تزايدا في نسبة التصويت مقارنة بالانتخابات السابقة".

دعاء أبو حوش، عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني، قال: "هناك التفاف حول القائمة المشتركة. نعيش حالة أفضل بالمقارنة مع انتخابات سبتمبر/ أيلول، وهذا ترجم في الالتفاف الحقيقي والواسع حول القائمة المشتركة. ورغم ذلك ما زالت المهمة صعبة، وتتمثل في تقليص الفارق بيننا وبين نسبة التصويت في المجتمع اليهودي".

من جهته، قال رأفت غنايم، وهو ناشط في الحركة الإسلامية، إن "الوضع حاليا مستقر، ونحن نتواصل مع جميع المراكز والفروع الخاصة بالقائمة المشتركة في جميع المناطق من أجل محاولة رفع نسبة التصويت لكي نصل في نهاية اليوم لنسبة تؤهلنا وتعطينا 16 مقعداً للقائمة".


بدوره، أوضح عائد كيال، مدير الحملة الإعلامية للقائمة المشتركة: "حملة 2020 كانت حملة تكملة للسنة 2019. لقد بحثنا عن فئات جديدة تشعر بتمثيل أقل في القائمة المشتركة".

وعن تأثير الاستراتيجية الإعلامية لحملة القائمة المشتركة على رفع نسبة التصويت، قال: "برأيي نسبة التصويت سترتفع".

وبدأت عملية الاقتراع في الساعة السابعة صباحاً، وتغلق صناديق الاقتراع عند العاشرة مساء، على أن يتم إعلان نتائج الانتخابات الأولية يوم الخميس كما جرت العادة، فيما تُعلن النتائج الرسمية النهائية بعد الانتخابات بأسبوع، بعد إتمام فرز أصوات الجنود والسجناء (الجنائيين) والمرضى وأعضاء السلك الدبلوماسي.

ذات صلة

الصورة
تنظيف مقبرة عز الدين القسام

مجتمع

شارك المئات من فلسطينيي الداخل في تنظيف وصيانة مقبرة عز الدين القسام التاريخية، والتي تحوي قبر الشيخ عز الدين القسام، في قرية بلد الشيخ المهجرة، قضاء حيفا.
الصورة
جمعية بلدنا- فلسطين المحتلة (العربي الجديد)

مجتمع

عقدت جمعية "بلدنا" للشباب العرب مؤتمراً بعنوان "قضايا الشباب" في مدينة حيفا، وشمل المؤتمر بحثاً حول احتياجات وتصوّرات الشباب في الداخل الفلسطيني.
الصورة
حملة اشتري من بلد في حيفا

اقتصاد

انطلقت يوم الأحد حملة "اشتري من بلدك" دعماً للمصالح الفلسطينيّة المحليّة والصغيرة، ودعوة لاستهلاك المنتجات الوطنيّة رداً على "جرائم إسرائيل".
الصورة
عكا على راسي

مجتمع

أطلقت مجموعة فنانين وناشطين برنامج "عكا على راسي" لدعم الصمود في عكا بعد الهبة الشعبية، والعمل على دعم الاقتصاد المحلي بمناطق البلدة القديمة مثل ساحة الجزار، وحارة المبلطة وحارة الشونة والفاخورة وفولسون، من خلال ورشات عمل وقراءة قصص وحكايات وغناء.

المساهمون