فلسطينيون يطالبون الأمم المتحدة بعدم وقف المساعدات

فلسطينيون يطالبون الأمم المتحدة بعدم وقف المساعدات

30 أكتوبر 2017
الصورة
أسر فلسطينية تعتمد على المساعدات (عبد الرحيم خطيب/Getty)
+ الخط -
طالب عشرات الفلسطينيين، اليوم الإثنين، الأمم المتحدة بضرورة عدم وقف برنامج الأغذية العالمي عن توزيع المساعدات العينية، الذي تعتمد عليه فئات وأسر مهمشة، محذرين من أن يكون إيقافها مقدمة لوقف مساعدات أخرى.

وقال شديد أبو سعدة من القائمين على فعالية احتجاجية تم تنفيذها بهذا الخصوص أمام مكتب الأمم المتحدة بمدينة رام الله، لـ"العربي الجديد": "طالبنا الأمم المتحدة في رسالة تم تسليمها إلى مقر الأمم المتحدة، بعدم قطع المساعدات عن تلك الأسر المهمشة التي لا تجد شيئاً، فما يتم تقديمه من مساعدات يسد القليل من جوعهم، لذا نأمل أن لا يتم قطعه".

وأضاف أبو سعدة: "علمنا، في الأيام الماضية، أن الأمم المتحدة بصدد قطع المواد التموينية حيث يتم توزيع المساعدات من خلال البرنامج كل ثلاثة أشهر، إما على شكل مواد تموينية، أو من خلال مساعدات نقدية تقدر بنحو (مائتي دولار)، أو من خلال تقديم العلاج عبر تأمين صحي".

وحذر أبو سعدة من أن يكون قطع المساعدات التموينية التي سيتم البدء بها مقدمة لقطع بقية المساعدات، كما حدث قبل عدة سنوات في برامج مساعدات أخرى تابعة للأمم المتحدة.


وسلم المشاركون في الوقفة الاحتجاجية، التي تمت أمام مكتب الأمم المتحدة برام الله ورفع فيها المشاركون لافتات تدعو لعدم قطع المساعدات رافضين سياسة التجويع، رسالة إلى الأمم المتحدة، تطالبهم بالتوقف عن تقليص تلك المساعدات أو وقفها وعدم ترك تلك الفئات المهمشة وحيدة تصارع الجوع، حيث يستفيد من تلك المساعدات مئات العائلات المحتاجة الفقيرة، وعشرات الجمعيات والمراكز الخيرية.

وأكد المحتجون في رسالتهم إلى الأمم المتحدة أن التوقف عن توزيع المساعدات العينية "تقويض للرسالة التي يؤديها برنامج الغذاء العالمي، ما يتناقض كلياً مع السياسة العامة التي تسعى الأمم المتحدة لترسيخها بين الشعوب".

رسالة المحتجين شددت على ضرورة تدخل الأمم المتحدة لحث برنامج الغذاء العالمي للتراجع عن موقفه هذا، لتثبيت الاستقرار بحده الأدنى للأسر المستفيدة من برنامج الغذاء العالمي من الناحية الاقتصادية والاجتماعية ولمنع تدهور الأوضاع لتلك الأسر المحتاجة.

وناشد المحتجون الأمم المتحدة بالتدخل العاجل للضغط على برنامج الغذاء العالمي للتراجع عن قراره بإيقاف توزيع المساعدات العينية.