فلسطينيون يحرقون صور ترامب ببيت لحم رفضاً لـ"صفقة القرن"

27 يناير 2020
الصورة
من اعتصام مخيم الدهيشة مساء اليوم (موسى الشاعر/فرانس برس)
أحرق فلسطينيون في مخيم الدهيشة في محافظة بيت لحم، جنوب الضفة الغربية، مساء اليوم الإثنين، صور الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال اعتصام نظمته حركة فتح أمام صرح الشهيد عند مدخل المخيم، "رفضاً لتلويح الإدارة الأميركية بإعلان صفقة العار (القرن) الثلاثاء"، و"دعماً للقيادة الفلسطينية" في رفض الصفقة.

وقال الناشط في المقاومة الشعبية ونائب أمين سر حركة فتح في مخيم الدهيشة، أحمد عودة، لـ"العربي الجديد"، إن الفعالية تسبق خطوة الإدارة الأميركية في الإعلان عن صفقة القرن، وكانت بمشاركة ممثلين عن الفصائل الوطنية في محافظة بيت لحم، ورفع خلالها المشاركون لافتات ترفض الصفقة، مؤكداً أن "رسالة المخيم وكل محافظة بيت لحم التعبير عن رفض الشعب الفلسطيني لهذه القرارات المجحفة بحق الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية".

وحول الفعاليات خلال الفترة المقبلة رداً على خطة الإملاءات الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية المعروفة بـ"صفقة القرن"، قال عودة إن سلسلة اجتماعات تُعقد من أجل ذلك في كل المحافظات، مطالباً بأن لا تقتصر على يوم أو يومين كردة فعل، بل أن يتم وضع برنامج متكامل حتى يتم وقف تلك القرارات المجحفة.
من ناحية أخرى، طالب عودة "الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادة الفلسطينية بالخروج أمام العالم والقول إن الفلسطينيين يطالبون بفلسطين التاريخية من البحر إلى النهر".

وأضاف: "الرئيس عباس تماشى مع القانون الدولي العالمي وكل المنظمات التي دعت إلى التنازل والتضحية من أجل السلام ومد يد السلام للإسرائيليين. منذ عام 2005 والرئيس والسلطة الوطنية والقيادة الفلسطينية تقدم بعض التنازلات للإسرائيليين والأميركيين؛ ولكن لا فائدة من هذه التنازلات؛ كانت الحدود عام 1948 وصارت 1967 واليوم يريدون حدود الـ2005".

وأردف: "اليوم الشعب الفلسطيني أصبح يطالب القيادة بأن كل هذه التنازلات التي قدمتها من أجل السلام وتحقيق السلام على الأرض الفلسطينية لم تجلب أي سلام؛ بالعكس الأمور تذهب باتجاه الخراب والأزمة في كل مرة، اليوم الشعب الفلسطيني يطالب القيادة بالمطالبة أمام كل أحرار العالم بفلسطين التاريخية من النهر إلى البحر".