#فلسطين_مش_للبيع رداً على مؤتمر البحرين و"صفقة القرن"

24 يونيو 2019
الصورة
رفض شعبي عربي واسع (مجدي فتحي/NurPhoto)
منذ أن بدأ الحديث عن خطة الإملاءات الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية، والمعروفة إعلامياً بـ"صفقة القرن" أعلن الفلسطينيون رفضهم لها بكل تفاصيلها، وعبّروا عن ذلك من خلال وسائل التواصل الاجتماعي حيث انتشر وسم #تسقط_صفقة_القرن والذي شارك عليه ناشطون عرب بكثافة، في إشارة إلى الرفض الشعبي العربي الواضح للخطة.

وبعد الإعلان عن "مؤتمر البحرين الاقتصادي"، انتشر وسم #فلسطين_مش_للبيع، بالإضافة إلى "#ضد_صفقة_القرن" و"#ضد_مؤتمر_البحرين" وغيرها.

وأصدرت "الحملة الوطنية لإسقاط صفقة القرن" عدة ملصقات تحمل الوسم، وتداولها عدد من العرب والفلسطينيون عبر صفحات التواصل الاجتماعي.

وأعرب الناشط الشبابي الفلسطيني حسام ميعاري عن رفضه لكل ما يحاك ضد فلسطين وقضية اللاجئين، قائلاً "فلسطين ليست ملك من يريد أن يبيعها بالمال"، مؤكداً أن فلسطين للشعب الفلسطيني وليست للبيع وسيعود اللاجئون يوماً إلى وطنهم.

أما الناشط الإعلامي الفلسطيني يوسف زريعي فقد اعتبر أن مشاركته الوسم تُشعره بالفخر وقوة الانتماء إلى وطنه فلسطين ويشعر بالقوة التي توازي قوة دول العالم مجتمعة، وهو تأكيد على تمسكه بأرضه رغم اللجوء ورفضه للتوطين وتأكيده أنه لا خيار إلا العودة الى فلسطين.

وكتب رفيق "حملة" المقاطعة "مؤتمر البحرين" وإفشاله #يسقط_مؤتمر_البحرين #فلسطين_مش_للبيع... كل من يشارك فهو خائن". 

وقال حسام "صفقة القرن لن تمر #فلسطين_مش_للبيع".