فض اعتصام المفصولين بـ"العمال الرسمي" بالقوة

فض اعتصام المفصولين بـ"العمال الرسمي" بالقوة

12 مارس 2014
الصورة
رشيفية
+ الخط -
اعتدى منذ قليل الأمن الخاص بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر "الرسمي" على عشرات العمال المعتصمين هناك، بالأسلحة البيضاء (المطاوي)، في محاولة لفض اعتصام العمال بالقوة.
وقال القيادي العمالي بشركة غزل شبين، جمال عثمان، إن المعتصمين فوجئوا منذ قليل اليوم الأربعاء، بمحاولة الأمن التابع للاتحاد، استفزاز العمال المعتصمين، ثم تطور الأمر بعد ذلك برفع المطاوي عليهم، وتمزيق اللافتات التي وضعها العمال منذ أول يوم لاعتصامهم المستمر لمدة 34 يومأ متواصلة، وضرب العمال.
وتابع عثمان، "توجه العمال على الفور إلى قسم شرطة الأزبكية لتحرير محضر تعدّ بالواقعة، واتهام رئيس الاتحاد، جبالي المراغي، بتحريض الأمن على ضرب العمال وفض الاعتصام"، مضيفاً "بعد اتهام العمال للمراغي، فوجئوا بتهديدات من العاملين في الاتحاد".
وأكد العمال أنهم سيصعّدون الموقف، لأنهم كانوا ملتزمين باعتصام سلمي تام في مقر الاتحاد الذي يعتبرونه "بيت العمال".
يُذكر أن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر "الرسمي"، ورئيسه، جبالي المراغي، قد أصدر بياناً رسمياً، أعلن فيه مبادرة الاتحاد بوقف الاحتجاجات العمالية لمدة عام، وهي الاتفاقية نفسها التي تبنتها الحكومة الحالية ودعت إليها.
ويشير عثمان إلى أن محاولة فض الاعتصام اليوم، تأتي في سياق أن الاتحاد رافض كل الاحتجاجات العمالية دون حلها، ودون الاستماع للعمال، مثله مثل الحكومة.
وكان العشرات من عمال شركات غزل شبين وطنطا للكتان والنيل لحليج الأقطان، قد اعتصموا في الاتحاد الكائن بمنطقة رمسيس بالقاهرة، منذ أكثر من شهر، للمطالبة بتنفيذ الأحكام القضائية واجبة النفاذ، بعودة شركاتهم للقطاع العام، بعد بطلان عقود خصخصتها، وتنفيذ الأحكام القضائية التي تقضي بعودة العمال المفصولين إلى عملهم، وتشغيل الشركات.

المساهمون