فضيحة تهزُّ المنتخب الفنزويلي بسبب القمصان

فضيحة تهزُّ المنتخب الفنزويلي بسبب القمصان

27 مارس 2019
الصورة
المباراة انتهت بفوز منتخب كتالونيا 2-1 (Getty)
+ الخط -
ثأر منتخب كتالونيا، لنجم برشلونة، ليونيل ميسي، بعد انهزام المنتخب الأرجنتيني قبل أيامٍ ضد منتخب فنزويلا، إذ حقق المنتخب غير المعترف به في الاتحاد الدولي لكرة القدم، فوزاً بهدفين مقابل هدف، غير أن الغريب في الأمر، هو ما قام به الاتحاد الفنزويلي لكرة القدم، بعد أن فشل في توفير قمصان للاعبيه، قبل المباراة.

وقام الاتحاد الفنزويلي باقتناء قمصان من علامة "ديكاتلون"، بشكلٍ مستعجل، بسبب عدم توفر القمصان الخاصة بالشركة الممولة للمنتخب "جيفوفا"، إذ وفروا حلاً سريعاً ومبتكراً، فطبعوا علم فنزويلا على اسم العلامة بغرض إخفائها.

وسارعت الشركة الفرنسية في فضح مسؤولي المنتخب الأميركي الجنوبي، ما أثار موجة غضب عند الفنزويليين.

ونشر الحساب الرسمي لشركة "ديكاتلون"، صوراً تُبين الغش الذي قام به المنتخب الفنزويلي، متهكمين عليهم، عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "واجهت فنزويلا أمس، منتخب كتالونيا، والواضح أنهم كانوا في مصيبة بسبب قمصانهم، فاقتنوا قمصاننا من نوع كيشوا، وقاموا بغشها".

وعبّر لاعب المنتخب، توماس رينكون، عن سخطه الشديد من الشركة الإيطالية، جيفوفا، بسبب فشلها في مهمتها، إذ قال: "جيفوفا، نطالبكم بأقلّ قدر من الاحترام لقميصنا الوطني، ولكلّ عضو في المنتخب، من المؤسف أنكم لم توفروا قمصاناً نرتديها ضد كتالونيا، أجبرنا على طبع أقمصة اشتريناها نحن، عارٌ عليكم ما تفعلون".

المساهمون