فصائل المعارضة تحضر أستانة بوفد تقني يترأسه علوش

فصائل المعارضة تحضر أستانة بوفد تقني يترأسه علوش

15 فبراير 2017
الصورة
هدف وفد المعارضة تثبيت وقف إطلاق النار(كيريل كرديافستيف/فرانس برس)
+ الخط -
أعلن "وفد الثورة العسكري" أنّ وفداً تقنياً سيحضر اجتماعات أستانة، المزمع عقدها غداً الخميس في العاصمة الكازاخية، وذلك بناء على دعوة الضامنين الروسي والتركي.

وأوضح الوفد، والذي مثّل الفصائل العسكرية في مفاوضات أستانة، والتي عُقدت في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، في بيان له، مساء اليوم الأربعاء، أنّ "الوفد سيحضر أستانة لمسألة أساسية واحدة، وهي تثبيت وقف إطلاق النار".

وأكّد البيان أنّ "وفد الثورة العسكري قدّم في الجولة الماضية من مفاوضات أستانة، لمبعوث الأمم المتحدة والضامنين الروسي والتركي، وثيقة حدّدت آليات مراقبة ومحاسبة، إضافة إلى معايير لوقف إطلاق النار".

وأشار إلى أنّ "الوفد طالب، أيضاً، بإطلاق سراح المعتقلين، وتحسين الظروف الإنسانية، وفكّ الحصار عن المناطق المحاصرة"، مشدّداً على أنّه "يعتبر هذه القضايا تشكّل هماً حقيقياً لكل السوريين".

وكانت الفصائل العسكرية قد تلقّت، مساء أمس الثلاثاء، دعوة لحضور اجتماعات أستانة التي ستحضرها وفود إيرانية وتركية وروسية، إلى جانب وفدي النظام والمعارضة السوريين.

وكلّفت الفصائل رئيس المكتب السياسي لفصيل "جيس الإسلام" (أكبر فصائل ريف دمشق)، محمد علوش، برئاسة الوفد المصغّر الذي سيحضر اجتماعات أستانة، ليلتحق في وقت مقبل بمفاوضات "جنيف 4".