فريق مصري يخسر خدمات ثاني مدربيه قبل بداية الموسم

07 سبتمبر 2019
الصورة
استقال نبيه بسبب الخلاف حول الصفقات الجديدة (تويتر)
+ الخط -

في ظاهرة فريدة من نوعها، بات نادي إف سي مصر الصاعد حديثاً للدوري المصري الممتاز لكرة القدم، في الموسم المقبل 2019/2020، الأكثر استهلاكاً للمديرين الفنيين قبل انطلاق البطولة الرسمية بنحو أسبوعين، والتي يخوضها لأول مرة في تاريخه.

وشهدت الساعات الأخيرة اعتذار أسامة نبيه المدير الفني عن عدم الاستمرار في منصبه، بسبب خلافات مع إدارة النادي حول ملف الصفقات الجديدة، بعد أن تجاهلت الإدارة طلبه للتعاقد مع ثلاثي الزمالك: محمد كاماتشو، وخالد مصطفي، ومحمود عبد المنصف، المنتقلين إلى الإسماعيلي والمصري على الترتيب، بسبب رفض الإدارة طلباتهم المالية التي لم تزد عن 200 ألف جنيه راتباً سنوياً، لينفجر نبيه غضباً، ويقرر الاستقالة من منصبه.

وكان إف سي مصر، قد وقّع عقداً، في يونيو/ حزيران الماضي، مع محمد صلاح للعمل مديراً فنياً له، لكنه لم يستمر بالعمل سوى شهرين فقط، إذ استقال صلاح في أغسطس/ آب الماضي، بسبب تفاوض مسؤولي النادي دون علمه مع نبيه الذي عمل سابقاً مدرباً مساعداً للمنتخب المصري، ليستقيل الأخير بسبب الخلاف حول الصفقات الجديدة.

وتبحث إدارة إف سي مصر حالياً عن المدير الفني الثالث الجديد، وأجرت مفاوضات مع محمد يوسف المدرب العام السابق للأهلي لتولّي المسؤولية، على أمل حل الأزمة لبدء منافسات بطولة الدوري المصري، والي تنطلق في 19 سبتمبر/ أيلول الحالي.

المساهمون