فرنسا: مداهمة مركز إسلامي ضمن عملية لـ"مكافحة الإرهاب"

02 أكتوبر 2018
+ الخط -

داهمت الشرطة الفرنسية، مقرّ مركز إسلامي ومنازل أعضاء فيه، في ساعة مبكرة اليوم الثلاثاء، في حملة قال مكتب حاكم المنطقة إنّها بسبب شبهات جادة في انتهاج تيار متشدد.

وبدأت العملية حوالي الساعة السادسة صباحاً، وشارك فيها نحو 200 من أفراد الشرطة، واستهدفت "مركز الزهراء فرنسا"، و12 من أعضائه في منطقة غراند سانت، وهي منطقة غير بعيدة عن كاليه على ساحل فرنسا الشمالي.

وفي فرنسا أكبر جالية مسلمة في أوروبا، وهي لا تزال في حالة تأهب قصوى بعد هجمات شهدتها في السنوات الأخيرة، وقتل فيها متشددون إسلاميون ومهاجمون يستلهمون فكر جماعات متشددة مثل تنظيم "داعش" الإرهابي، ما يقرب من 250 شخصاً.

وجاء في بيان أصدره مكتب حاكم المنطقة: "هذه عملية لمكافحة الإرهاب". وأضاف: "نتابع أنشطة مركز الزهراء فرنسا عن كثب، نظراً لتأييد زعمائه الواضح لمنظمات إرهابية عديدة ولحركات تتبنى أفكاراً تتعارض مع قيم الجمهورية".

(فرانس برس)