فرنسا: سباق على التزكيات الضرورية لخوض الرئاسيات

فرنسا: سباق على التزكيات الضرورية لخوض الرئاسيات

17 مارس 2017
الصورة
يتسابق المترشحون ضد الوقت (Getty)
+ الخط -



تنتهي مساء اليوم الجمعة، المهلة القانونية ليقدم المرشحون للانتخابات الرئاسية الفرنسية تزكياتهم إلى المجلس الدستوري. وحسب الدستور الفرنسي، يتعين على كل مرشح أن يحصل على 500 تزكية على الأقل لكي يتمكن من خوض الاقتراع الرئاسي. ووحدهم المنتخَبونَ من نواب البرلمان ومجلس الشيوخ والبرلمان الأوروبي والمجالس الإقليمية ورؤساء البلديات، من يحق لهم تزكية المرشحين للرئاسيات.

ويزداد الطلب بقوة حاليا على رؤساء البلديات الصغيرة خاصة في الأرياف من طرف المرشحين الذين يفتقدون للحد الأدنى من التزكيات.  

وحتى اليوم، حصل ثمانية مرشحين على التزكيات الضرورية، وهم فرانسوا فيون، عن حزب "الجمهوريون"، ومارين لوبان عن حزب "الجبهة الوطنية"، وإمانويل ماكرون عن حركة "ماضون قُدُما"، وبونوا هامون عن الحزب الاشتراكي، وناتالي أرتو عن "حركة النضال العمالي"، ونيكولا ديبون أينيان عن حزب "نهوض فرنسا"، وجان لوك ميلانشون عن الحزب الراديكالي، وفرانسوا أسلينو وهو مرشح مستقل.

وإذا كان كبار المرشحين الذين يستندون إلى آلة حزبية قوية ومنظمة يحصلون على فائض كبير من التزكيات، مثل فيون الذي جمع أكثر من ألفي تزكية، فالمرشحون الصغار والمستقلون يواجهون صعوبات لتجميعها.

 ويخوض هؤلاء حربا ضد الوقت للحصول على الحد الأدنى من التزكيات قبل انقضاء المهلة مساء اليوم. وبعض هؤلاء من اليسار، مثل فيليب بوتو مرشح "الحزب الجديد المناهض للرأسمالية"، وهو حزب تروتسكي النزعة، وبيار لاتو مرشح حركة "توزيع جديد"، وباستيا فودو عن "اليسار الجمهوري".

ومن اليمين هناك وزيرة الداخلية السابقة، ميشال أليوو ماري، التي رفضت خوض الانتخابات التمهيدية في صفوف اليمين والوسط وأعلنت ترشيحها بشكل مستقل. وهناك أيضا هنري غيون الذي كان كبير مستشاري الرئيس السابق، نيكولا ساركوزي. إضافة إلى الوزيرة السابقة راما ياد التي تترشح باسم حركة "فرنسا التي تجرؤ".

ويقوم المجلس الدستوري صباح غد السبت بنشر اللائحة الرسمية والنهائية للمرشحين للانتخابات الرئاسية، التي ستنعقد دورتها الأولى في 23 أبريل/ نيسان، والثانية في 7 مايو/أيار.