فرنسا: الحكومة تدعو شركة إنجي لتثبيت أسعار الغاز حتى يونيو المقبل

17 ديسمبر 2018
الصورة
الاستجابة لمطالب المحتجين رفعت نسبة عجز الموازنة(Getty)
+ الخط -
قالت الحكومة الفرنسية إنها دعت شركة إنجي للطاقة إلى ضمان عدم ارتفاع أسعار الغاز حتى يونيو/ حزيران العام المقبل.

وبخلاف أسعار الكهرباء، التي تتحرك عادة مرة واحدة في العام، تتحرك أسعار الغاز كل شهر في فرنسا بشكل يضع في الاعتبار تكاليف الإنتاج.

وأجلت حكومات فرنسية عديدة زيادات الرسوم لحماية المستهلكين في الماضي، لكن من الناحية القانونية، لا تملك الحكومة سلطة تحديد الأسعار.

وعلقت الحكومة هذا الشهر زيادة ضرائب على الوقود لفترة لا تقل عن ستة أشهر استجابة للاحتجاجات المستمرة منذ أسابيع وشابتها أعمال عنف في بعض الأحيان ضد سياسات الرئيس إيمانويل ماكرون.

وقالت الحكومة إنها ستبقي على أسعار الغاز والكهرباء دون تغيير هذا الشتاء، وقالت وزارة البيئة أمس الأحد، وفقا لوكالة "رويترز" إنها تريد ضمان ألا تتغير أسعار غاز إنجي حتى يونيو/ حزيران 2019 لكنها لم تقدم تفسيرا للإطار الزمني الجديد لتجميد الأسعار.

وقالت إنجي في بيان عبر البريد الإلكتروني "علمت إنجي بطلب الحكومة وستقوم بالعمليات الضرورية لضمان استقرار أسعار الغاز الطبيعي حتى نهاية يونيو".


وشهدت فرنسا موجة من الأحداث العنيفة التي قادتها "السترات الصفراء" في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني للاحتجاج على زيادة الضرائب على الوقود، لكنها سرعان ما تحولت إلى تعبير عن الغضب من ارتفاع تكاليف المعيشة في فرنسا والإحساس بأن حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون منفصلة عن صراعات العمال اليومية.

وفي السياق، قال رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب إن عجز الميزانية سيتجاوز على الأرجح حد الثلاثة بالمئة من  إجمالي الناتج المحلي المتفق عليه في الاتحاد الأوروبي، متوقعا أن يسجل نحو 3.2 بالمئة العام المقبل.

كانت التوقعات تشير إلى عجز في الميزانية بنسبة 2.8 بالمئة في 2019.

ومن المتوقع أن تتجاوز فرنسا ذلك الحد بعدما قدم ماكرون تنازلات للمحتجين في وقت سابق من ديسمبر/ كانون الأول مما تسبب في عجز بالميزانية قدره عشرة مليارات يورو (11.30 مليار دولار).

 

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون