فرض حالة "الإغلاق العام" ببريطانيا لـ3 أسابيع بسبب كورونا

23 مارس 2020
الصورة
جونسون يقر بصعوبة الإجراءات (بول اليس/ فرانس برس)

أعلن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في كلمة متلفزة مساء الإثنين، عن حالة "الإغلاق العام" ضمن إجراءات جديدة للتعامل مع انتشار فيروس كورونا، وطالب البريطانيين بالبقاء في منازلهم، معلناً أن الشرطة ستقوم بحظر التجمعات.

وأعلن جونسون في كلمته، التي وصف فيها الأزمة الحالية بأنها "أكبر خطر تشهده البلاد منذ عقود"، بأن المقاربة الحكومية الحالية تتطلب جهداً وطنياً شاملاً لوقف انتشار كورونا، مضيفاً أنه "ستكون هناك لحظة لا تستطيع أية سلطات صحية في العالم التعامل مع الوضع، وذلك لعدم وجود ما يكفي من أجهزة التنفس، أو أسرة العناية المركزة أو الأطباء والممرضين".


وأكد رئيس الوزراء البريطاني على أهمية التباعد الاجتماعي كوسيلة لوقف انتشار المرض، وحماية الخدمات الصحية الوطنية كي تستطيع التعامل مع أعداد المصابين.

وقال جونسون "على الرغم من أن العديد من الناس يستجيبون لطلب الحكومة ... فإن الوقت حان لكي نعمل جميعنا المزيد. منذ هذا المساء، أطلب من البريطانيين أمراً – يجب أن تبقوا في منازلكم"، مشيراً إلى أن الخروج من المنازل سيكون فقط "لأغراض محدودة جداً.".

وتشمل تلك الأغراض كما عددها جونسون التسوق للأساسيات وبأقل قدر ممكن، والتمرين الرياضي، أفراداً وليس جماعات. كما تشمل الأسباب الحاجة الطبية كمساعدة الآخرين، أو التوجه للعمل في الحالات الضرورية. ومضى قائلاً "لا يجب أن تجتمعوا بأصدقائكم. إذا طلبوا منكم اللقاء، يجب أن تقولوا لا".

وأكد جونسون أن الشرطة البريطانية ستعمل على تطبيق التوصيات الحكومية عندما تجد الأفراد غير ملتزمين بها، وذلك "لضمان الالتزام بالتوصيات الحكومية بالبقاء بالمنزل، يجب أن تغلق جميع المتاجر التي تبيع المواد غير الأساسية بما فيها الملابس والإلكترونيات وغيرها مثل المكتبات والنوادي الرياضية وأماكن العبادة".

وأعلن كذلك أنه "ستمنع كافة التجمعات لأكثر من شخصين في الأماكن العامة، عدا الأفراد الذين تعيشون معهم. سنمنع كافة المناسبات الاجتماعية بما فيها الأعراس والمناسبات الدينية عدا الجنائز".

وأضاف "ستظل الحدائق العامة مفتوحة للتمرين ولكن سيتم فض التجمعات"، مؤكداً "لا رئيس وزراء يريد تطبيق مثل هذه الإجراءات"، وأنه يتفهم ما سينجم عنها.


وأكد أن هذه القيود ستكون محل مراجعة مستمرة وأن الحكومة ستعيد النظر بها بعد 3 أسابيع. كما شكر جميع العاملين في طواقم الطوارئ وغيرهم ممن يسيّرون البلاد في هذه الأوقات العصيبة. وتبعت كلمة جونسون كلمة أخرى لرئيسة الحكومة الاسكتلندية، نيكولا ستورجون، لتؤكد عبرها على المعايير التي ذكرها جونسون في خطابه.