فرار المئات بعد اشتباكات بين الأمن السعودي ومسلحين بالعوامية

السعودية: فرار المئات بعد اشتباكات بين قوات الأمن ومسلحين في العوامية

02 اغسطس 2017
الصورة
اشتد القتال في العوامية بالأيام الأخيرة (فرانس برس)
+ الخط -


قال نشطاء ووسائل إعلام سعودية، أمس الثلاثاء، إنّ مئات الأشخاص لاذوا بالفرار من بلدة العوامية حيث تقاتل قوات الأمن مسلّحين.

واشتد القتال في الأيام الأخيرة، في العوامية، حيث تحاول السلطات، منذ مايو/ أيار، هدم الحي القديم لمنع المسلحين من استخدام أزقته للفرار.

وظهرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي، لتوفير مأوى للأسر النازحة، ورد عدد من الأشخاص بفتح بيوتهم بينما عرض آخرون دفع مقابل لتوفير أماكن إقامة مؤقتة خارج العوامية.

في المقابل، يتهم نشطاء محليون، قوات الأمن، بإجبار مئات السكان على الخروج من العوامية، بإطلاق النار بشكل عشوائي على منازل وسيارات، وهي تواجه مسلحين في المنطقة، وهي اتهامات تنفيها السعودية. وقالوا إنّ عدة منازل ومتاجر أُحرقت أو تضررت بسبب القتال.

ووفقاً لموقع "مرآة الجزيرة" الإخباري، يقول السكان أيضاً إنّ الحياة باتت لا تحتمل بسبب الانقطاع المتكرر للمياه والكهرباء، في ظل درجات حرارة تزيد على 40 درجة مئوية.



(رويترز)


دلالات