فتحي عفيفي.. حيوات قاهرية قديمة

21 فبراير 2020
الصورة
(جزء من إحدى لوحات المعرض)
+ الخط -

تحت عنوان "دنيا"، يتواصل معرض الفنان التشكيلي المصري فتحي عفيفي في "غاليري خان المغربي" في القاهرة، ويضم مجموعة من الأعمال المنجزة بالأسود والأبيض، والمستوحاة من وجوه شعبية لنساء ورجال في الأحياء القديمة المكتظة في القاهرة، كتلك التي عاش فيها، حيث وُلد في "حي السيدة زينب".

تظهر في بعض اللوحات شوارع وحارات قاهرية، وتظهر الوجوه كأنها مقتبسة لأحد العابرين منها أو الساكنين فيها، ثمة وجوه لنساء بزينة تقليدية، أقراط وقلائد وحلي متدلية على الجبين، العيون واسعة والملامح شرقية وغامضة.

في لوحات عفيفي عناصر أخرى، مستقاة أيضاً من تجربته كعامل في مصنع حربي، من هنا نرى عمّالاً ومجموعات من البشر في ما يبدو أنه معمل كبير، أو بين آلات وخطوط عمل وإنتاج ومحرّكات، هناك أيضاً وجوه مرهقة يخيم عليها الشحوب؛ مثلما فعل سابقاً في معرض أقامه تحت عنوان "الكادحون" (2015).

ليس هذا هو الوجه الوحيد في "دنيا" عفيفي، بل إنه يتحول إلى رسم لوحات نابضة بالألوان والحياة والحرارة، أو حين يرسم الازدحام في مترو الأنفاق، بينما يلفت إلى القدم والتلاشي في لوحاته المونوكرام، حيث أبواب قديمة ومتآكلة وحواجز نوافذ قديمة ومتعرجة.

المساهمون