فتاوى أثارت الجدل في رمضان: من العلكة إلى صيام الأغنياء

27 مايو 2019
الصورة
انقسم الفقهاء حول الفتاوى (أندرياس سولارو/فرانس برس/Getty)

رمضان موسم تنتشر فيه فتاوى تثير الجدل في الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، إما بسبب غرابتها أو بسبب الخلاف بين الفقهاء حولها. فيما يلي عينة من أبرز هذه الفتاوى التي أثارت الجدل خلال السنوات الأخيرة، وآخرها فتوى الشطاف:

الشطاف يبطل الصيام
نشر الشيخ الأزهري، أنس السلطان، مقطع فيديو قال فيه إن اندفاع الماء بقوة من "الشطاف" قد يبطل الصيام نهار رمضان. وانتشر المقطع بكثافة في مواقع التواصل الاجتماعي مثيراً موجة سخرية.


العلكة لا تفطر
في 2013، أفتى الشيخ صباح شبر بأن مضغ العلكة نهار رمضان لا تفطر. وأوضح "بعض العلوك هذه الأيام بها مواد مختلفة كالسكر مثلاً. هذه العلوك لا يجب مضغها وبلع مذاقها عكس تلك العلوك من دون ذوق، فهي لا إشكال فيها".

شرب الماء لا يفطر
عام 2013 كذلك، أصدر رجل الدين الإيراني المقرب من الإصلاحيين، أسد الله بيات زنجاني، فتوى تجيز شرب الماء خلال الصيام إذا اشتد العطش. وقال في فتواه  "من لا يستطيع تحمل العطش يمكنه شرب ما يكفي لري عطشه ولن يفطر". وهي الفتوى التي أثارت انتقادات من قبل رجال الدين في البلاد.

الصيام مفروض على الأغنياء فقط
عام 2017، أفتى الشيخ الأزهري، مصطفى راشد، بأن الصيام فرض على الأغنياء فقط، بينما هو "تطوعي" فقط بالنسبة للفقراء. وبرّر فتواه بأن "الفقير صائم طوال الوقت وإذا كان لا يطيق الصيام فكيف سيطعم مسكيناً وهو لا يملك إطعام نفسه؟". الفتوى طبعاً أثارت انتقادات من رجال الدين الذين رأوا فيها "إثارة للبلبلة".

المجاهرة بالإفطار نهار رمضان
أفتت دار الإفتاء المصرية العام الماضي بأنه "لا يجوز لمسلم يؤمن بالله وبرسوله واليوم الآخر، أن يفطر فى نهار رمضان جهراً لغير عذر أمام أعين الناس ومشهد منهم، وأن الذي يفعل ذلك مستهتر وعابث بشعيرة عامة من شعائر المسلمين"، وهي الفتوى التي أثارت الجدل.

أذان الفجر
أثارت فتاوى حول توقيت صلاة الفجر الكثير من الجدل في مصر، إذ إن الكثير من مشايخ التيار السلفي أفتوا بأن موعد أذان الفجر الحالي خاطئ، بينما أصدر مفتي الديار المصرية، شوقي علام، بياناً عام 2016 أكد فيه أن توقيت أذان الفجر المعمول به في مصر صحيح شرعياً وفلكياً.


العلاقة الجنسية
كان الشيخ الأزهري، خالد الجندي، قد قال عام 2017 عبر برنامج "لعلهم يفقهون" إن "إقامة العلاقة الزوجية في نهار رمضان مع النسيان لا تفسد الصيام، عند الإمام أبي حنيفة، مستشهداً بأن النسيان لا يفسد العبادة عند الله"، وهو ما أثار الجدل وأعيد نشر الفتوى هذا العام أيضاً.

دلالات

تعليق: