فان دايك يستعيد لحظات من حياته قبل ليفربول: كنت قريباً من الموت

03 يونيو 2020
الصورة
فان دايك عانى من تمزق بالزائدة الدودية (أندريو بويل/Getty)
كشف فيرجيل فان دايك، نجم دفاع فريق ليفربول، عن مجموعة من الأحداث التي رافقت مسيرته الاحترافية، التي كان قد بدأها من بلده هولندا، مروراً ببعض الفرق، قبل أن يحطّ الرحال في أرض عملاق الكرة الإنكليزية، في يناير/ كانون الثاني عام 2018.

وفي تصريحات أدلى بها لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أكد أنه في سن الـ20 عاماً كان قريباً من الموت، وخلال تلك الأيام العصيبة، لم يكن أحد يعتقد أنّ بإمكانه أن يصبح لاعباً كبيراً.
وأضاف الدولي الهولندي (28 سنة)، أنه بعد عام فقط من ظهوره لأول مرة مع فريق مدينة مسقط رأسه غرونينغين، أصيب بالمرض، قبل أن تنقله والدته إلى المستشفى، واكتشف أنه يعاني من تمزق بالزائدة الدودية يسبب عدوى بالكلى، حيث أجرى له الأطباء جراحة عاجلة.
وتابع تصريحاته: "ما زلت أتذكر وجودي في ذلك السرير. الشيء الوحيد الذي استطعت رؤيته هو الأنابيب المتدلية مني. لم أستطع فعل أي شيء، كانت أسوأ السيناريوهات تراودني".

وختم حديثه بالقول: "كانت حياتي في خطر. صليت أنا وأمي لله. وناقشنا السيناريوهات المحتملة. في وقت ما، كان عليّ التوقيع على بعض الأوراق. لقد كان شيئاً يشبه الوصية، إذا متّ فإن جزءاً من أموالي ستذهب إلى أمي. بالطبع، لم يرغب أحد في الحديث عن ذلك، لكن كان علينا القيام بالأمر".

دلالات