فالنسيا يهاجم غاسبيريني: عرّضتَ حياتنا للخطر

01 يونيو 2020
الصورة
النادي الإسباني نشر بياناً رسمياً (مانويل كويماديلوس/Getty)
شنّ نادي فالنسيا الإسباني هجوماً على مدرب أتلانتا الإيطالي جيامبييرو غاسبيريني، بعد أن اعترف بأنه أخفى إصابته بأعراض فيروس كورونا قبل مواجهة الفريقين في دوري أبطال أوروبا.

وقال فالنسيا في بيان إن غاسبيريني "وضع حياة الكثير من الأشخاص في خطر"، بعد أن أقرّ المدرب المخضرم بأنه عانى من الأعراض قبل وفي يوم مباراة إياب دور الـ16 بإسبانيا في العاشر من مارس/ آذار الماضي.

وأضاف فالنسيا الذي خسر 4-1 و4-3 في المباراتين: "نود التعبير علناً عن دهشتنا من تعليقات المدرب غاسبيريني بشأن شعوره بأعراض كورونا عشية ويوم المباراة في ميستايا، وعدم اتخاذ إجراءات الوقاية".

وأقيمت المباراة في ميستايا دون جماهير، لكن غاسبيريني لم يبلغ عن تعبه، رغم عدم شعوره بالحمى، وبعد المباراة أصيب بعض لاعبي فالنسيا ومسؤوليه بالفيروس.

وتوقف النشاط الكروي في إسبانيا بعد هذه المباراة. ويعتقد أن مباراة الذهاب في ميلانو كانت بؤرة انتشار للعدوى، وأصابت نحو 40 ألف شخص هناك.

تعليق: