فالديس يواصل معاناته بعد رحلة برشلونة ويودع مواقع التواصل

04 يناير 2018
الصورة
فالديس يبتعد عن الساحة الكروية (Getty)
+ الخط -

لم يقدم حارس المرمى الإسباني فيكتور فالديس أي جديد في مسيرته، وذلك بعد اتخاذه القرار بالرحيل عن برشلونة الإسباني. وبعد تعرض اللاعب لإصابة خطيرة في الركبة، تنقل بين مانشستر يونايتد وميدلزبره الإنكليزيين وستاندرلياج البلجيكي ولكن دون أن يترك بصمة، ليصبح بدون فريق وهو ما أصابه بحالة نفسية سيئة، وقرر إغلاق وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة به.

وبدأ حارس المرمى العام الجديد بشكل سيئ، بعدما قرر مسح كل صوره على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما فسرته وسائل الإعلام بأنه اعتزال لعالم كرة القدم، وبداية لحياة جديدة بعيدا عن الملاعب، بعدما فشل في الانضمام لأي فريق منذ بداية الموسم.

وقال الحارس في تصريحات صحافية سابقة إنه عندما يرى أن مسيرته قد قاربت على الانتهاء، سيبتعد عن كل شيء ويهتم بعائلته بشكل أكبر، ويساعدهم على أن يكونوا أفضل عندما تتاح لهم الفرصة، وإنه سيبتعد عن الأضواء عندما تصل الأمور إلى هذا الحد.

وبدأ فالديس (35 عاما) مسيرته في صفوف ناشئي برشلونة، ودافع عن عرين الفريق الكتالوني لمدة 12 موسما، إلى أن انتهت مسيرته مع الفريق في عام 2014، وكان قريبا من الانتقال إلى موناكو الفرنسي، قبل أن يتعرض لإصابة تجعل الفريق يتراجع عن الصفقة، لينضم بعدها إلى مانشستر يونايتد، ولكنه كان الحارس الثاني مع الفريق، لينتقل بعدها إلى ستاندرلياج ثم يعود إلى الدوري الإنكليزي عبر بوابة ميدلزبره.

المساهمون