غول لا يخشى التنصت... وأردوغان يتجاهل منتقديه

غول لا يخشى التنصت... وأردوغان يتجاهل منتقديه

23 مارس 2014
الصورة
لم يستبعد غول التنصت عليه (وابا بول-Getty)
+ الخط -


أعلن الرئيس التركي، عبد الله غول، اليوم الأحد، أنه لا يشعر بالقلق أو الخوف بسبب انتشار ادعاءات تشير إلى تعرضه لعملية تنصت كما حصل مع رئيس الوزراء، رجب طيب أردوغان.

وأوضح غول في تصريحات صحافية أدلى بها قبيل مغادرته في زيارة رسمية إلى هولندا، "أن الوضع الحالي أظهر أن هناك بعضاً من العاملين بالدولة استغلوا صلاحياتهم للقيام بعمليات تنصت غير قانونية. فهؤلاء يجب محاسبتهم بالقانون".

وأضاف "لا أستبعد قيام هؤلاء الأشخاص بالتنصت عليّ أيضاً، بمساعدة وسائل التكنولوجيا الحديثة، لكني لا أحمل أي مخاوف جراء هذه التطورات".

وكان أردوغان قد صرح في مؤتمر جماهيري أقيم في ولاية هاتاي جنوبي البلاد، بأن ما أطلق عليه "الكيان الموازي" يقوم بالتنصت على رئيس الجمهورية، ويحفظ ما جمعه من معلومات لاستغلالها في الوقت المناسب، كما حدث معه.

من جهةٍ ثانية، أكد غول أن قانون الإنترنت الذي صادق عليه لم يتضمن مادة تنص على الإغلاق التام لمواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت. وأشار إلى أن موقع "تويتر" لم يغلق في تركيا، بل تم حظره مؤقتاً حتى تستجيب الشركة المالكة للموقع لطلبات تركيا "المحقة".

يذكر أن غول نشر تغريدة عبر حسابه على "تويتر" بعد صدور قرار حظر الموقع، قال فيها: "لا يمكن الموافقة على غلق مواقع التواصل الاجتماعي كلياً"، وشدد على أن حظر "تويتر" في دولة متقدمة كتركيا ليس مقبولاً.

وفي السياق، رفض أردوغان، اليوم الأحد، أمام مئات الآلاف من أنصاره اتهامات يوجهها له منتقدون غربيون ومحليون بعدم التسامح، ولا سيما بعد إغلاق موقع "تويتر". وقال: "لا يهمني من يكونون. لن أصغي".

وأضاف أردوغان: "وسائل الإعلام المعتادة تهاجمنا. بماذا يصفونها؟ عدم تقبل الحريات... لا يهمني من يكونون. لن أصغي. حتى لو وقف العالم ضدنا فأنا ملزم باتخاذ إجراءات ضد أي هجوم يهدد أمن بلادي".

وأضاف "هذا الكيان المسمى تويتر. هذا اليوتيوب. هذا الفيسبوك. كلها كيانات تسببت في تصدع عائلات. لا أفهم كيف يمكن لأي شخص يتحلى بالمنطق السليم أن يدافع عن هذا الفيسبوك وهذا اليوتيوب وهذا التويتر. هذه المواقع تنشر كل أنواع الأكاذيب".

ويتهم أردوغان رجل الدين التركي، فتح الله غولن، بقيادة حملة لتشويه سمعته وإطاحته.
وسبق أن نشر مجهولون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات صوتية لا تشير الى ضلوع اردوغان في الكسب غير المشروع.

 

دلالات

المساهمون