غوتيريس يحذّر من تزايد جرائم الكراهية ضد المسلمين

غوتيريس يحذّر من تزايد جرائم الكراهية ضد المسلمين

18 يناير 2017
+ الخط -


حذّر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، يوم الثلاثاء، من أن جرائم الكراهية ضد المسلمين آخذة في الازدياد، داعيا إلى الوقوف في وجه التعصب والتمييز العنصري.

جاء ذلك في رسالة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة افتتح بها الأمين العام، يوم الثلاثاء، فعالية رفيعة المستوى بشأن مكافحة التمييز ضد المسلمين وكراهيتهم، في غرفة المجلس الاقتصادي والاجتماعي من مبنى المؤتمرات للأمم المتحدة.

وقال غوتيريس، في الرسالة إن "جرائم الكراهية ضد المسلمين وغيرها من أشكال التعصب آخذة في الازدياد، والشيء نفسه ينطبق على كراهية الأجانب والعنصرية ومعاداة السامية".

وأضاف أن "التمييز ينتقص منا جميعا، فهو يمنع الناس والمجتمعات من تحقيق كامل طاقاتهم"، مستشهدا بما ورد في القرآن الكريم في سورة الحجرات "وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا".

واختتم الأمين العام بالقول إن الأمم المتحدة تقوم بجهد يرمي إلى تعزيز الاحترام والأمان والكرامة للجميع، ضمن حملة "كلنا معا". وحث على تشييد الجسور والعمل معا من أجل تحويل الخوف إلى أمل.

يذكر أن حالات الاعتداء على المسلمين وترهيبهم، ارتفعت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، وأصبحت أكثر شيوعًا خلال الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، الذي دعا إلى فرض حظر على هجرة المسلمين إلى الولايات المتحدة.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، كشف مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "أف بي آي"، أن الهجمات ضد المسلمين الأميركيين شهدت ارتفاعا مفاجئا خلال عام 2016. وأوضح المكتب أنه تم تسجيل 12 حالة اعتداء متعلقة بجرائم الكراهية في عام 2015، بينما ارتفعت بشكل محلوظ في العام 2016، لتصل إلى 25 حالة. ‎

(الأناضول)