غوارديولا يلتقي مسؤولي "السيتي" لحسم صفقة محرز

غوارديولا يلتقي مسؤولي "السيتي" لحسم صفقة محرز

29 ابريل 2018
الصورة
محرز يسعى للمنافسة على أعلى مستوى (Getty)
+ الخط -



طلب المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنكليزي، الإسباني بيب غوارديولا من إدارة فريقه حسم صفقة النجم الجزائري رياض محرز، لاعب نادي ليستر سيتي الإنكليزي، والحسم مع لاعبين آخرين ينوي بطل الدوري الإنكليزي الممتاز ضمهم لصفوف الفريق في مرحلة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وكشفت صحيفة "مانشستر إيفنينيغ نيوز" أن غوادريولا طلب لقاء مسؤولي النادي قبل نهاية الموسم الحالي للحديث عن الصفقات التي سيدعم بها الفريق بداية من "الميركاتو" الصيفي، وأضافت الصحيفة أن غوارديولا سيعقد اجتماعاً مع المدير التنفيذي للنادي فيران سوريانو والمدير التقني تيكسيكي بيغرشتاين، للحديث في الموضوع وضبط المخططات الخاصة بالصفقات الجديدة.

وأوضح ذات المصدر أن المدير الفني الكتالوني يُصرّ على التركيز على تدعيم صفوف فريقه، تحسباً للموسم المقبل الذي سيلعب فيه النادي على عدة جبهات، امتداداً للسياسة التي أضحى يُعرف بها النادي في الدوري الإنكليزي الممتاز، والقائمة على توفير أموال كبيرة من أجل التعاقد مع أفضل اللاعبين والتنافس على الألقاب.

وبحسب ذات المصدر فإن أولويات غوارديولا تتمثل في لاعب وسط وجناح، مؤكداً
أن الأمر يتعلق بجورجينيو لاعب نادي نابولي الإيطالي، ورياض محرز لاعب ليستر سيتي، الذي أصبح التعاقد معه أولوية داخل النادي "الأزرق السماوي".

في المقابل أشارت الصحيفة المقربة من مانشستر سيتي، إلى أنه وبالتوازي مع رغبة الفريق في تدعيم صفوفه بلاعبين جدد فإنه سيقوم خلال الاجتماع المرتقب بين غوارديولا وسوريانو وبيغرشتاين بضبط قائمة اللاعبين الذين سيغادرون الفريق مع نهاية الموسم الكروي الحالي، وفي مقدمتهم الايفواري يحي توري.

ونقلت صحيفة "مانشستر إيفنينيغ نيوز"، تصريحاً لغوارديولا قال فيه: "الهدف الأساسي كان التتوج بلقب الدوري، وتمكنا من تحقيقه، وبعد ذلك سنتحدث حول تدعيم الفريق تحسباً للموسم المقبل، فضلاً عن اللاعبين الذين سيغادرون وأولئك الذين سيبقون معنا".

ورصدت إدارة "السيتي" مبلغ 65 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع محرز، بينما أكدت الكثير من التقارير أن النجم العربي اتفق مع بطل الدوري الإنكليزي على مختلف تفاصيل انتقاله، خاصة المالية منها حيث سينال أجراً سنوياً يقدر بحوالي 5 ملايين جنيه إسترليني.


(العربي الجديد)

المساهمون