غوارديولا يفكر في حل مبتكر لأزمة ركلات الجزاء

غوارديولا يفكر في حل مبتكر لأزمة ركلات الجزاء


25 يناير 2020
الصورة
مانشستر سيتي أضاع العديد من ركلات الجزاء (Getty)
+ الخط -
نجح مانشستر سيتي في تحقيق الانتصار بهدف وحيد على مضيفه شيفيلد يونايتد، في الجولة الـ24 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم. وواجهت الفريق "الأزرق السماوي" صعوبات كبيرة، قبل أن يتمكن من حصد النقاط الثلاث التي جعلته يبتعد في المركز الثاني.

وشهدت الدقيقة الـ36 من المباراة، إهدار المهاجم البرازيلي غابرييل جيسوس لركلة جزاء، ليتواصل بذلك مسلسل اللاعب مع إهدار ركلات الجزاء، حيث أصبح يمتلك رقماً سلبياً.

ويعتبر مانشستر سيتي من أكثر الفرق التي أهدر لاعبوها ركلات جزاء، حيث حدث ذلك الأمر مع كل لاعبي خط الهجوم. فقد فشل سيرجيو أغويرو ورياض محرز وجيسوس وبيرناردو سيلفا وكيفين دي بروين ورحيم ستيرلينغ وليروي سانيه، في تسجيل بعض الركلات التي مُنحت لهم.

وعبّر الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لـ"السيتزين"، على قلقه الكبير مما يحدث مع لاعبيه، وكشف عن تفكيره الجدي في تغيير منفذ ركلات الجزاء في المباريات القادمة.

وقال غوارديولا في تصريحات صحافية: "ربما وجب أن أراجع بعض قراراتي بخصوص مَن يسدد ركلات الجزاء. أنا أثق كثيراً باللاعبين، لكن يجب أن أجد طريقة لحل هذه المشكلة، لأن بعض الركلات الضائعة تحدث فارقاً في عدة أوقات".

وأضاف: "أغويرو أضاع، وسترلينغ وجيسوس. لذلك يجب مراجعة بعض الأمور، لكن فريقنا لديه لاعب هادئ، وهو أفضل منفذ ركلات الجزاء في فريقنا، إنه إيديرسون. صدقوني، إنه الأفضل لدينا".

وتوحي تصريحات غوارديولا بأنه سئم فعلاً إهدار لاعبيه لركلات الجزاء في كل مرة، وتسببها بضياع بعض الانتصارات، ولذلك فهو قد يقرر في المباريات القادمة جعل حارسه البرازيلي إيدرسون موراييس منفذاً لركلات الجزاء.

المساهمون