غطاء جوّي تركي للمعارضة السورية المسلحة

غطاء جوّي تركي للمعارضة السورية المسلحة

26 مايو 2015
الصورة
أعلن جاويش أوغلو عن الاتفاق الأميركي ــ التركي (الأناضول)
+ الخط -
يكشف مصدر من الائتلاف السوري المعارض لـ"العربي الجديد"، عن حصول ما يشبه التسوية بين الولايات المتحدة وتركيا، بموجبها تراجعت واشنطن عن تزويد فصائل المعارضة السورية المسلحة بصواريخ مضادة للطيران، في مقابل تأمين المقاتلات التركية غطاءً جوياً للمعارضة المسلحة ضد كل من تنظيم "داعش" والنظام السوري.

اقرأ أيضاً: 3 قنوات لدعم المعارضة السورية في تركيا

ويوضح المصدر أن رئيس الائتلاف خالد الخوجة أُبلغ من المسؤولين الأميركيين، أثناء زيارته الأخيرة للولايات المتحدة قبل حوالي شهر، أن واشنطن تدرس خيار فك الحظر عن تسليم مضادات الطيران للمعارضة السورية، وأنها تدرس بدء تسليمها صواريخ حرارية محمولة على الكتف، قادرة على إسقاط طيران النظام. غير أن واشنطن تراجعت عن هذا الخيار في اللحظات الأخيرة، ليتم استبداله بخيار التنسيق مع تركيا في موضوع تقديم المساندة الجوية لفصائل المعارضة التي يتم تدريبها في تركيا، لتخريج 15 ألف عنصر، وهو ما تم الاتفاق عليه بين أنقرة وواشنطن، وأعلن عنه، أمس الإثنين، وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو. ورجّح المصدر أن تكون المساندة التركية عبارة عن تدخل جوي لمساندة قوات المعارضة على الأرض ضد "داعش" ولصد طيران النظام في آن معاً.

المساهمون