غضب من مراسلة تونسية اقتحمت مركزاً للحجر الصحي

غضب من مراسلة تونسية اقتحمت مركزاً للحجر الصحي

28 مارس 2020
الصورة
المراسلة أثناء زيارتها للمركز الصحي (يوتيوب)
+ الخط -
أثارت حلقة برنامج "كلنا تونس" التي قدّمها علاء الشابي على قناة التاسعة الخاصة، ليلة أمس الجمعة، غضب الكثيرين في تونس. وذلك بعدما قامت إحدى صحافيات البرنامج بالتوجه إلى مركز حجر صحي، مصممة على استجواب الموجودين هناك من دون إذنهم. وقد أثار تصرّفها هذا غضب أحد الموجودين الذي رفض الإجابة عن أسئلتها، لتردّ عليه بالقول "سأدعكم ليأكلكم الدود في حجركم الصحي".

وأثار رد الصحافية غضب التونسيين الذين اعتبروا أنّ ما قامت به اعتداء على خصوصية الأشخاص، وإثارة للهلع والرعب فى صفوف التونسيين.

وزير الصحة التونسية، عبد اللطيف المكي، اعتبر أنّ ما قامت به الصحافية اعتداء على الأمن القومي، وأن بعض وسائل الإعلام التونسية تتعامل مع قضية وباء كورونا كموضوع لجذب المشاهدين.

من جهة أخرى، عبّر عدد من الناشطين الإلكترونيين عن غضبهم من طريقة تناول الموضوع والإسفاف الذي سقطت فيه القناة. فكتب الإعلامي خليفة شوشان "من الضروري دون تأخير وبالتنسيق مع النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين، والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، وبعض الشخصيات الوطنيّة المشهود لها بالنزاهة والمهنية والكفاءة الإعلامية، التفكير جديّاً في بعث لجنة مؤقتة ينتهي دورها بانتهاء الحجر الصحي العام، دورها الرئيسي الحرص على ضمان سلامة المستهلك التونسي للمادة الإعلامية وبالأخص المرئيّة من الإزعاج وتعكير المزاج...".

من جهته، كتب المدير التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافيين التونسيين، الفاهم بوكدوس: "على ضوء سقطة التاسعة، انتقاد واضح لخطأ مهني كفيل بتربية أجيال صحافية، وحده الفائض من السباب والشتم يصلح للحرب ضد بارونات الإعلام السياسوي ومافيا المضاربة في صحتنا زمن الكورونا".


المساهمون