غضب على مواقع التواصل بعد انفجار في طريق الإسماعيلية

القاهرة
صفية عامر
14 يوليو 2020
+ الخط -

أثار انفجار خط مازوت على طريق مصر الإسماعيلية اهتمام المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي، فتنوعت تعليقات المغردين، بين الحزن على الخسائر والغضب من الأداء الأمني، والتغطية الإعلامية المواكبة للانفجار في وسائل الإعلام التابعة لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وكتب محمد: ‏"الناس من الصبح بتستغيث من ماسورة البترول اللي ضربت دي ولا حياة لمن تنادي..أهي ولعت ف اللي ماشيين واللي راكبين". 

وعن سوء التعامل علق علي: ‏"سايبين البترول على الأرض طول اليوم، لحد ما يحصل حاجة ما تخليه يولع، بدون ما يتم عزل المنطقة و تحويطها و تبريد السائل لحين شفطه والتخلص منه". 

وأضاف حساب باسم البديل: "‏التسريب اللي حصل في خط البترول، واللي استمر ما يقرب من ساعة قبل حدوث الكارثة لو اتلحق ماكنش حد مات، لله الأمر من قبل ومن بعد، يا كفرة بتموتونا بكل الطرق". 

وكذبت داليا البيانات الرسمية: "‏في الأخبار المتداولة عن الحادث في الصحف، أن هم عشرين عربية إطفاء كانوا في الطريق، مع العلم إن ماظهرش منها غير واحدة، و بعض التلفيات البسيطة اللي طبعاً شايفينها دلوقتي".

وشارك الخال الإسكندراني: ‏"بدايات التسرب البترولي في طريق الإسماعيلية، والإهمال الواضح في التعامل مع الكارثة وعدم احتوائها بإغلاق الطريق أمام المرور ومحاصرة التسرب قبل أن يشتعل ويؤدي إلى الكارثة التي نتابعها الآن ولا حول ولا قوة إلا بالله .. وحسبنا الله ونعم الوكيل في اللا دولة التي نعيش فيها".

وكذب محمد نصار جريدة "اليوم السابع": ‏"مش صور أولى ولا حاجة، دي كانت استغاثات من الناس علشان حد يلحق الموقف، ولكن لا حياة لمن تنادي". 

‏وعن الأداء الإعلامي كتبت شادية: "لما يكون في حريق ضخم في العاشر، يجي موجز الأنباء من (صدى البلد) أول خبر تفقد رئيس الوزراء مستشفى العزل بأسوان! مافيش تمييز قلنا وبنقول كفاية بقي الرص بتاعكم ده، وقولوا أهم الأخبار المحلية والعالمية، إحنا بنأذن في مالطة". 

وكتبت ولاء: ‏"المشهد ولا كأنها ساحة حرب، الله يعوض لأصحاب الخسائر المادية، ويا رب ما يكون فيه ضحايا".

دلالات

ذات صلة

الصورة
محمد منير/ مصر

منوعات وميديا

أثار الإعلان عن قيام المطرب المصري محمد منير بجولة غنائية تشمل مدناً فلسطينية، جدلاً كبيراً وارتباكاً في الأجهزة الأمنية، لا سيما المخابرات العامة في مصر، فبين تأكيد على لسان منير نفسه للموضوع ثم نفيه على لسان مصادر مقربة منه، تاهت حقيقة الأمر.
الصورة
إسطنبول 5 العربي الجديد

اقتصاد

يتحدث المستثمر المصري فراسي المراسي عن تجربته في صناعة الملابس في تركيا، ويقول لـ"العربي الجديد" إنه كان يبحث عن فرصة خارجية للاستثمار. وشرح أنه تعلم اللغة التركية كونها مفتاح البلد، وذلك قبل عام من وصوله، وهذا ما ساعده كثيراً.
الصورة
كرة اليد

رياضة

أجمعت جماهير الرياضة المصرية بصفة عامة، وكرة اليد بصفة خاصة، على أن استضافة مصر لبطولة كأس العالم لكرة اليد حتى 31 يناير/ كانون الثاني الجاري، تمثل حدثاً استثنائياً في ظل جائحة كورونا التي تطارد العالم منذ أكثر من عام.

الصورة
Denmark v Norway - IHF Men's World Championships Handball Final

رياضة

شهدت بطولة كأس العالم لكرة اليد على مر التاريخ سيطرة مطلقة للمنتخبات الأوروبية دون سواها، إذ لم يسبق لأي بلد من خارج "القارة العجوز" أن توج باللقب وذلك منذ انطلاق المسابقة عام 1938 في ألمانيا، عندما أقيمت المنافسات بين 4 فرق فقط.

المساهمون