غضب على مواقع التواصل بعد إشهار التحالف الإسرائيلي الإماراتي: #التطبيع_خيانة

13 اغسطس 2020
الصورة
دوّن المغردون رفضهم لهذا التحالف مع الاحتلال (Getty)

أثار إشهار التحالف الإسرائيلي الإماراتي بشكل رسمي، الخميس، ردود فعل شعبية عربية غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى وسم "#التطبيع_خيانة"، دون المغردون رفضهم لهذا الإشهار؛ ما سُمي "الاتفاق".

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أعلن عن هذا الاتفاق عبر تغريدة على موقع "تويتر"، معبراً عن سعادته "بإبرام اتفاق تاريخي"، مشيراً إلى أن "اتفاق السلام بين إسرائيل والإمارات انفراجة كبيرة"، مضيفاً أن "الاتفاق خطوة مهمة باتجاه بناء شرق أوسط أكثر رخاء"، معبراً  عن أمله في "تحقيق اتفاقات مشابهة الآن في المنطقة"، وذلك بعد مكالمة هاتفية جمعته مع وليّ عهد أبوظبي محمد بن زايد، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

HUGE breakthrough today! Historic Peace Agreement between our two GREAT friends, Israel and the United Arab Emirates!

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) August 13, 2020

وكتبت منى حوا "‏زجّ اسم فلسطين في إعلان تطبيع ‎#الإمارات مع إسرائيل هو استخدام تأطيري مُضللّ. يريد بن زايد القول أن التطبيع لصالح القضية مستخدمًا خبر "إيقاف عملية الضم"، الذي هو مسألة بديهية لأمر محكوم بالفشل، وكأنه تتويج للعلاقة المصلحية لأجلنا، طبّعوا مع أشباهكم بالغدر، لكن أخرسوا لسانكم عن فلسطين". 

زجّ اسم فلسطين في إعلان تطبيع #الإمارات مع إسرائيل هو استخدام تأطيري مُضللّ. يريد بن زايد القول أن التطبيع لصالح القضيةمستخدمًا خبر "إيقاف عملية الضم" الذي هو مسألة بديهية لأمر محكوم بالفشل وكأنه تتويج للعلاقة المصلحية لأجلنا. طبّعوا مع أشباهكم بالغدر، لكن أخرسوا لسانكم عن فلسطين

— مُنى حوّا (@MunaHawwa) August 13, 2020

وسخر محمد سليمان ممن تفاجأوا فكتب "‏تطبيع إيه اللي مفأجأة يا جدعان؟، دا أجهزة الاستخبارات الإماراتية تم تأسيسها على إيد الموساد الاسرائيلي، خاصة وحدة الحرب السيبرانية، وأهم زبون للشركات الاسرائيلية المتخصصة فى التجسس والقرصنة الإلكترونية هى الإمارات، لدرجة إنها تشتري كميات من برامج التجسس وتوزع على صبيانها زي السيسي". 

تطبيع ايه اللى مفأجأة يا جدعان
دا أجهزة الاستخبارات الاماراتية تم تأسيسها على ايد الموساد الاسرائيلى خاصة وحدة الحرب السيبرانية وأهم زبون للشركات الاسرائيلية المتخصصة فى التجسس والقرصنة الالكترونية هى الامارات لدرجة انها بتشترى كميات من برامج التجسس وتوزع على صبيانها زى السيسى

— Eng. Mahmoud Soliman (@EMahmoudSoliman) August 13, 2020

واتفق معه حساب يحمل اسم أمير "‏بالمختصر ليش متفاجئين؟ اللي كان يصير بالخفاء بين الدول العربية وولاد الكلب اليوم صار على العلن، بالمختصر فلسطين ليست بحاجه لأي شخص إنه ينافق ليدافع عنا، إحنا رب العالمين أصدر فرمان إنه سيتكفل بهذا الأمر، فمش محتاجين أي عربي يلبس ثوب أكبر من ثوبه، والأهم لا يتكلم بإسم الإسلام". 

بالمختصر ليش متفاجئين 🤔 اللي كان يصير بالخفاء بين الدول العربية وولاد الكلب اليوم صار على العلن 😆بالمختصر فلسطين ليست بحاجه لاي شخص انه ينافق ليدافع عنا احنا رب العالمين اصدر فرمان انه سيتكفل بهذا الامر فمش محتاجين اي عربي يلبس ثوب اكبر من ثوبه والاهم لا يتكلم باسم الاسلام 😉 https://t.co/WfPidEn3FY

— ThePrince (@Hrithikmyhero) August 13, 2020

وتساءل عوض المطيري ‏"ما أصعب الكلمات والله، وما أبشع أن يكون التطبيع مع المجرمين بحجة "مصالح" الضحايا، ماذا تعرفون عن الضحايا؟ حتى تدعون تمثيل مصالحهم ؟!".

ما اصعب الكلمات والله ، وما ابشع ان يكون التطبيع مع المجرمين بحجة " مصالح " الضحايا ، ماذا تعرفون عن الضحايا ؟ حتى تدعون تمثيل مصالحهم ؟! .

— Awad Al-Mutiri (@AwadAl_) August 13, 2020

وكتبت أزهار ‏"من يعلق على ‎#التطبيع_الشامل بين ‎#الإمارات_إسرائيل، يحسسك إن الامارات كانت تخوض الحروب ضد الصهاينة! واتفاقية السلام أنهت حالة الحرب! الإمارات لم تكن يوماً ضد التطبيع ولم تقد حروبها وتدميرها للبلدان العربية، إلا لأجل هذا الهدف المخزي ‎#التطبيع_خيانة". 

من يعلق على #التطبيع_الشامل بين #الامارات_اسرائيل يحسسك أن الامارات كانت تخوض الحروب ضد الصهاينة! واتفاقية السلام أنهت حالة الحرب! الامارات لم تكن يوما ضد التطبيع ولم تقد حروبها وتدميرها للبلدان العربية إلا لأجل هذا الهدف المخزي #التطبيع_خيانة

— azhar abu gosh (@AzharGosh) August 13, 2020

وعن حال من سبقوا علقت إيمان ‏"الإشي الوحيد اللي بقدّم العزاء للشعب الفلسطينيّ، هو إنّه فش دولة بالعالم العربي وقّعت اتفاق سلام مع إسرائيل وتحسّن وضعها. كُلهن، وقّعوا ع أساس يستفيدوا، وضلّوا بس يصيروا أفشل، ونتمنّى ذات المصير للإمارات، أو نتأمّل يكون وضعها كفاية صعب لدرجة مفكرة اسرائيل تنقذها"". 

الإشي الوحيد اللي بقدّم العزاء للشعب الفلسطينيّ، هو إنّه فش دولة بالعالم العربي وقّعت اتفاق سلام مع إسرائيل وتحسّن وضعها. كُلهن، وقّعوا ع أساس يستفيدوا، وضلّوا بس يصيروا أفشل، ونتمنّى ذات المصير للإمارات، أو نتأمّل يكون وضعها كفاية صعب لدرجة مفكرة اسرائيل تنقذها...
Razi Nabulse

— emy.A (@Eman_A_Alhadi) August 13, 2020

وغرد حساب "سعوديون ضد التطبيع": ‏"التطبيع هو أن تعترف بحق اللص الذي سرق بيت أخيك وطرده هو وعائلته إلى الشارع، وتفتح له بيتك ليقوم بسرقتك وطردك مع عائلتك فيما بعد #تطبيع_الإمارات_خيانة". 

"التطبيع: هو أن تعترف بحق اللص الذي سرق بيت أخيك وطرده هو وعائلته إلى الشارع، وتفتح له بيتك ليقوم بسرقتك وطردك مع عائلتك فيما بعد".#تطبيع_الإمارات_خيانة

— سعوديون ضد التطبيع (@Saudis2018) August 13, 2020

ولاقت تغريدة سابقة لوزير الخارجية الإماراتي أنور قرقاش‏ تعود لعام 2014، يتباهى فيها بالتزام الإمارات بعدم التطبيع مع الكيان الصهيوني، سخرية كبيرة من المغردين كما كتب تاج السر عثمان "‏ومن يريد أن يكذب، يجب أن تكون ذاكرته قوية".

ومن يريد أن يكذب يجب أن تكون ذاكرته قوية https://t.co/C4327VtXoq

— د. تاج السر عثمان (@tajalsserosman) June 18, 2020