غضب جماهيري بسبب إهانة بطل عالمي في مصر

02 اغسطس 2019
الصورة
بطل الجودو المصري هشام مصباح (Getty)
+ الخط -
شهد اتحاد الجودو المصري، فضيحة مدوية في الساعات الأخيرة، بعد واقعة استبعاد مجلس الإدارة لاسم أسطورة اللعبة، هشام مصباح، الحائز على الميدالية البرونزية في أولمبياد 2008 من قائمة الحكام الدوليين.

وجاء استبعاد مصباح على خلفية خلافات واسعة بين الأخير، ورئيس الاتحاد مطيع فخر الدين قبل أيام قليلة من انطلاق بطولة العالم في اليابان، والتي كان ينتظر أن يشارك في إدارة منافساتها مصباح بعد اختياره من جانب الاتحاد الدولي للعبة في وقت سابق.

وهاجم هشام مصباح عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قرار الاتحاد، وكتب تدوينة قال فيها: "أنتم لا تسيئون لهشام مصباح. أنتم تسيئون لاسم وسمعة مصر".



وتابع: "قام السادة الأفاضل بالاتحاد المصري للجودو بمخاطبة الاتحاد الدولي لرفع اسمي من التحكيم الدولي، على الرغم من علم الاتحاد المصري بأنني تم اختياري لتمثيل مصر وأفريقيا في بطولة العالم ضمن أفضل الحكام في العالم!!!... وكان رد الاتحاد الدولي قاسياً جداً جداً وهو: يجب عليك أن تتكلم مع السيد/ مصباح قبل أن ترسل لنا لأن هذا الأمر يخصه".

وأضاف في تدوينته: "كل كلامك عن السيد/ مصباح خطأ. هذا الأمر الذي تتحدث عنه لا يخصك إنما يخص الاتحاد الأفريقي. السيد/ مصباح يقوم بأداء جيد وهو الممثل الوحيد للاتحاد الأفريقي وممثل مرموق لمصر في بطولة العالم. لا تتحدث في هذا الأمر مرة أخرى".

وطالبت الجماهير المصرية، في أعقاب مشاهدتها التغريدة وردّ الاتحاد الدولي، اللجنة الأولمبية المصرية بالتحرك ضد اتحاد الجودو والتحقيق في الواقعة المؤسفة التي تمثل إهانة لبطل عالمي سابق.





دلالات

المساهمون