غزة: 11 حالة وفاة بينهم ثلاثة أطفال لمنع تحويلهم للعلاج في الخارج

27 يونيو 2017
الصورة
حالات تستوجب العلاج خارج القطاع(محمد تلاتين/الأناضول)


أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، عن وفاة الطفل الرضيع إبراهيم سمير طبيل (9 أشهر) الذي كان يرقد بالعناية المركزة في مستشفى الرنتيسي للأطفال بمدينة غزة، وكان بحاجة للتحويل إلى الخارج من أجل تلقي العلاج.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، الطبيب أشرف القدرة، لـ "العربي الجديد" "إن نحو 11 حالة توفيت منذ بداية العام الجاري، بسبب رفض تحويلها إلى الخارج، في الوقت الذي شهدت الساعات الأربع والعشرين الماضية، وفاة ثلاثة أطفال كانوا بحاجة للتحويل للعلاج".

وأوضح القدرة أن أكثر من 1500 حالة مرضية من مختلف المراحل العمرية تحتاج إلى تحويلات عاجلة لتلقي العلاج خارج القطاع، في الوقت الذي تواصل السلطة الفلسطينية منع تحويل المرضى، لافتًا إلى وجود اتصالات مع أطراف عدة لحل الأزمة لكن دون جدوى.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن أكثر من 35 في المائة من الأدوية في مختلف التخصصات بات رصيدها صفراً، في حين بلغت إجمالي نسبة المستهلكات الطبية التي نفذت نهائياً 40 في المائة، مشددًا على ضرورة السماح للمرضى بتلقي العلاج دون قيود.

وتعاني المستشفيات والمؤسسات الصحية الحكومية من نقص حاد في الأدوية التخصصية مثل أدوية السرطان والغسيل الكلوي وحليب الأطفال، وخدمات الطوارئ والعمليات والعناية الفائقة والأصناف التخصصية لمرضى الكبد الوبائي والتليف الكيسي، وخدمات القسطرة القلبية والقلب المفتوح، ما ينذر بكارثة صحية من شأنها أن تنعكس سلباً على حياة المرضى.