غزة تتصدّر خطب العيد... إلا في مصر السيسي

غزة تتصدّر خطب العيد... إلا في مصر السيسي

العربي الجديد
الأناضول
28 يوليو 2014
+ الخط -
تصدر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ومقاومته وصمود أهله، خطب صلاة العيد في العديد من الدول العربية والأجنبية، باستثناء "الخطبة الرسمية" في مصر.
وخلت صلاة العيد في المسجد الأقصى بالقدس الشرقية، من أيّ مظاهر احتفالية، فيما دعا الشيخ محمد حسين، مفتي القدس والديار الفلسطينية، إلى حداد على أرواح الشهداء في غزة.
وقام شبان ملثمون بتثبيت لافتة كبيرة على الواجهة الأمامية للمصلى القبلي المسقوف في المسجد، كتب عليها "كل عام وأهل غزة بألف خير وكل عام والنصر والتمكين حليفهم..الحركة الإسلامية، بيت المقدس".


ومع انتهاء الصلاة سار المئات من المصلين في مسيرة في ساحات المسجد وهم يرددون عبارة "عيد شهيد"، وشعارات مؤيدة للمقاومة في غزة، ومنددة بالاحتلال الإسرائيلي.
وفي مصر دعا وزير الأوقاف مختار جمعة خلال خطبته للعيد، وبحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى عدم الخروج عن سلطة الوزارة، وهاجم "المفسدين باسم الإسلام والخوارج"، من دون التطرق إلى الأوضاع في قطاع غزة.

أما في سورية، فقد وصلت الحال بخطيب صلاة العيد في مسجد الخير بدمشق، محمد شريف الصوا، إلى أن يستبق حديثه عن غزة بتشبيه الرئيس بشار الأسد، الذي أدى الصلاة بالمسجد نفسه، بـ"خالد بن الوليد وعمر بن عبد العزيز ونور الدين زنكي وصلاح الدين الأيوبي والظاهر بيبرس"، بحسب التلفزيون السوري الرسمي.

وفي لبنان، دعا مفتي لبنان الشيخ محمد قباني إلى "الجهاد من أجل تحرير الأراضي المقدسة في فلسطين من الاحتلال اليهودي"، معتبراً أن السلام مع إسرائيل هو "سلام باطل".
وقال قباني خلال خطبة عيد الفطر التي ألقاها في مسجد محمد الأمين بوسط بيروت، وسط إجراءات أمنية مشددة، إن "الجهاد لتحرير الأرض المقدسة في فلسطين من الاحتلال اليهودي الأجنبي هو فرض عين على كل مسلم مهما بلغت التضحيات".

وفي قطر، دعا الشيخ ثقيل ساير الشمري، في الخطبة التي ألقاها بمصلى الوجبة بالدوحة، إلى نصرة أهل غزة، "ولو بالدعاء"، معتبراً أن بطولات أهل غزة جعلت من العيد "عيد نصر وثبات".

عالمياً، دعت خطب صلاة العيد في عدد من المساجد بالنمسا، المصلين إلى "نصرة" غزة، ونددوا بـ"الصمت الدولي والعربي".

وتناول خطباء "المركز الإسلامي"، ومسجدي "الشورى والهداية" أكبر المساجد في العاصمة فيينا، الشيخ محمد كليب، وطرفة بغجاتي، وإبراهيم الدمرداش، تطورات الأوضاع في غزة وخاصة استشهاد المدنيين الفلسطينيين من الأطفال، والنساء.
وتعالت أصوات المصلين بالدعاء ل"نصرة أهل غزة، وتجاوز المحنة التي يمرون بها".

وخصص أئمة المساجد في تونس خطبة صلاة العيد للدعاء من أجل فك الحصار على غزة ونصرة الشعب الفلسطيني.

وفي العاصمة تونس، تجمع مئات المصلين في منطقة باب سويقة ونظموا "خرجة" (مسيرة جماعية) باتجاه حديقة ساحة الجمهورية حيث أقيمت صلاة العيد، رافعين أعلام فلسطين، ومرددين هتافات تدعو لنصرة فلسطين من قبيل "اللهم انصر فلسطين وفك أسر أخواننا في غزة" و " لا للحصار على غزة"، بحسب مراسل الأناضول.

وأفرد عبد الفتاح مورو، القيادي بحركة النهضة الإسلامية، في خطبته الحديث عن الوضع الذي يعيشه سكان غزة، ودعا إلى "وحدة الصف" ودعم الفلسطينيين حتى النصر.

ذات صلة

الصورة
مايكروسوفت قطر (معتصم الناصر/العربي الجديد)

اقتصاد

أعلنت "مايكروسوفت" توسيع عملياتها في قطر بافتتاحها مكتبها الجديد في مدينة لوسيل رسيماً اليوم الأحد، وهو رابع وأكبر مقرّ للشركة في البلاد، وذلك ضمن استثماراتها الكبيرة في قطر، والتي تشمل منطقة مراكز بيانات مايكروسوفت السحابية التي ستُطلق قريباً.
الصورة
هدى عواد معتقلة سابقة في سجون النظام السوري (العربي الجديد)

مجتمع

ظروف قاسية وأنواع مختلفة من التعذيب الجسدي واللفظي عانت منها المعتقلة هدى عواد خلال نقلها ما بين الأفرع الأمنية التابعة للنظام السوري، ولا تخفي أنّها تمنّت في أثنائها الموت الذي بات أهون عليها من البقاء في السجن والتعرّض للتعذيب.
الصورة
فازت "ميّاس" بالنسخة العربية من البرنامج في العام 2019 (فيسبوك)

منوعات

أبهرت فرقة ميّاس اللبنانية لجنة التحكيم في برنامج أميركا غوتز تالنت بعد العرض الراقص الذي قدّمته أمس الثلاثاء أمام الجمهور، وتجاوزت "ميّاس" مرحلة التصفيات وانتقلت مباشرة إلى مرحلة العروض النهائية.
الصورة
نيرة أشرف - فيسبوك

منوعات

سيطرت قضية "فتاة المنصورة"، نيرة أشرف، التي قتلها زميلها، أمام كلية الآداب بجامعة المنصورة، بأكثر من ثلاثة وسوم، على قائمة الأكثر تداولاً المصرية، وكان أكثرها تفاعلاً #حق_نيرة_أشرف، الذي طالب بالقصاص من القاتل.

المساهمون