غريزمان يعود للتهديف بعد 821 دقيقة من الصيام (فيديو)

غريزمان يعود للتهديف بعد 821 دقيقة من الصيام (فيديو)

07 يناير 2017
+ الخط -
نجح النجم الفرنسي أنطوان غريزمان، مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني، في إنهاء سوء الحظ الذي لازمه في المباريات الأخيرة مع الفريق، ليحرز هدف "الكولتشونيروس" الثاني في مرمى مضيفه إيبار، ضمن منافسات الجولة الـ17 من البطولة المحلية.


وغاب النجم الفرنسي، الذي قدم عاما رائعا مع فريق ومنتخب بلاده، عن التهديف لعدة مباريات متتالية، وهو ما أثر بالسلب على مسيرة أتلتيكو في الدوري هذا الموسم، لينجح في العودة لهز الشباك بعد 821 دقيقة من الصيام، حيث كانت آخر مرة هدّف فيها في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول 2016.


وجاء الهدف بعدما مرر غريزمان الكرة إلى مواطنه كيفن غاميرو، لينطلق الأخير من الجانب الأيمن ويرسل تمريرة عرضية إلى زميله المنطلق من الخلف، ويسدد الكرة في الشباك (د75)، ليبدأ العام الجديد بشكل مميز، قبل توجهه إلى حفل توزيع جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).


ويحتل أتلتيكو مدريد المركز الرابع في منافسات الدوري الإسباني، برصيد 31 نقطة من 17 مباراة، وبفارق مباراة عن ريال مدريد وبرشلونة، ويبتعد بتسع نقاط عن الفريق الملكي المتصدر، بعد مسيرة متخبطة في النصف الأول من منافسات الليغا.

(العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
قمة أتلتيكو واليونايتد.. صراع إثبات الذات بين رانغنيك وسيميوني

رياضة

يستقبل أتلتيكو مدريد الإسباني ضيفه مانشستر يونايتد الإنكليزي، الأربعاء، في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، في لقاء سيقام على ملعب "واندا ميتروبوليتانو".

الصورة

رياضة

يعود النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، إلى ملاعب الدوري الإسباني، ذلك أنّه منذ رحيله عن ناديه السابق ريال مدريد، تفرض منافسات دوري أبطال أوروبا على "الدون" في كل موسم خوض مباريات على الأراضي الإسبانية بحصاد مختلف كل مرة.

الصورة
football 6

رياضة

فتح الدوري الإسباني قنوات اتصال مع نظيره الإيطالي عبر التاريخ لنقل مجموعة من أفضل اللاعبين بينهما، لذا كانت الصفقات التبادلية بين الليغا والكالتشو هي الأكثر إثارة دائما حتى الآن، والقائمة تضم أساطير بحجم مارادونا ورونالدو وزيدان وكريستيانو وإيتو.

الصورة
رغم كل الصعوبات... من هو الرباعي الذي حمل زيدان إلى القمة؟

رياضة

رغم الصعوبات التي عانى منها المدرب الفرنسي، زيدان، بسبب كثرة الإصابات والظروف الفنية الصعبة لجهوزية اللاعبين بسبب فيروس "كورونا"، إلا أن ريال مدريد عاد إلى قمة مستواه الفني مؤخراً والفضل يعود لرباعي مُميز كان العمود الفقري للنجاح.

المساهمون