غريزمان سيفوز بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل..لهذا السبب؟

غريزمان سيفوز بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل..لهذا السبب؟

13 يوليو 2016
الصورة
غريزمان يتمنى التتويج بلقب قاري(غيتي - تويتر)
+ الخط -

شكلت النهايات أحداثاً مأساوية للنجم الفرنسي، أنطوان غريزمان، هذا الموسم، بعد خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا مع أتلتيكو مدريد ثم خسارة نهائي يورو 2016 مع منتخب بلاده، لكنه خرج ببعض "السلوى" من خلال فوزه بجائزتي أفضل لاعب وهداف اليورو.

وبشكل عام فإن الموسم المنقضي هو الأفضل في مسيرة "غريزو" ويبشره التاريخ بإنجاز كبير في الموسم المقبل أو التالي مع أتلتيكو.

ويشير تاريخ اليورو إلى أن ثلاثة لاعبين فقط جمعوا بين لقبي الهداف وأفضل لاعب في بطولة واحدة وهم جيرد مولر (1972) وميشيل بلاتيني (1984) وماركو فان باستن (1988). ونجح بلاتيني وفان باستن في التتويج بالتشامبيونز بعد عام واحد من تسلم الجائزتين في اليورو مما يوحي أنهما فأل خير.

وتوج بلاتيني قائد يوفنتوس السابق بدوري الأبطال في نهائي هايسل المشؤوم أمام ليفربول بعد عام واحد من تألقه في اليورو، وكذلك تمكن فان باستن من قيادة ميلان للفوز على ستيوا بوخارست وحسم اللقب القاري.

أما مولر فتعين عليه الانتظار لعام إضافي بعدما خسر بايرن ميونخ أمام أياكس أمستردام، لكن في 1974 كان اللقب من نصيبه بعد التغلب على أتلتيكو مدريد.

وإذا كان التاريخ يكرر نفسه بالفعل فإن غريزمان ينتظر لحظة رفع الكأس ذات الأذنين قريباً وربما يستحقها أتلتيكو "سيميوني" أكثر من غيره بعد التأهل للنهائي مرتين في آخر ثلاث سنوات، لكن لسوء حظه خسر أمام جاره ريال مدريد في كلتا النسختين.

المساهمون