غانا تفرّط في الفوز أمام ألمانيا وتكتفي بالتعادل

غانا تفرّط في الفوز أمام ألمانيا وتكتفي بالتعادل

نبيل التليلي
22 يونيو 2014
+ الخط -


اقتسم المنتخبان الغاني والألماني نقاط المباراة بعد تعادلهما بنتيجة (2-2) ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة السابعة في واحدة من أجمل المباريات في المونديال جمعت بين الإثارة والتشويق والأهداف.

وقدم المنتخب الغاني شوطاً مثاليّاً ولعب من دون مركبات نقص أمام منافس اسمه المنتخب الألماني، رشحه جل الملاحظين للعب الأدوار الأولى في مونديال البرازيل، خاصة بعد فوزه الساحق على منتخب البرتغال برباعية نظيفة.

وكان منتخب ألمانيا يخشى تكرار سيناريو مونديال 2010 في جنوب إفريقيا عندما فاز برباعية نظيفة أمام أستراليا ثم انحنى في المواجهة الثانية أمام صربيا.

غانا تسيطر طولاً وعرضاً

أمتع المنتخب الغاني جماهيره التي حضرت لمؤازرته من خلال شوط أول خلق خلاله أكثر من فرصة سانحة للتسجيل، ولم يكن ينقص ممثل القارة السمراء إلا هدف فقط يتوج سيطرته التي بدأها منذ الدقيقة السابعة عندما توغل أتسو على الجهة اليمنى ووزع كرة في اتجاه جيان الذي أخفق في تجسيد الفرصة أمام المضايقة الدفاعية.

وتابع المنتخب الغاني حملته الهجومية عندما سدد أتسو كرة أعادها الحارس نويير بصعوبة في الدقيقة 13، وأمام الضغط الغاني خرج منتخب المنشافت من مناطق دفاعية بحثاً عن مباغتة منافسه، وقاد أوزيل هجوماً معاكساً ثم مرر لسامي خضيرة الذي سدد كرة من دون خطورة على مرمى الحارس داودا، قبل أن يسدد كروس كرة عالية فوق المرمى في الدقيقة 25.

ولأن غانا كانت أفضل من منافسها الألماني فقد كانت الفرصة الأخطر من جانبها عندما سدد مونتاري كرة قوية من بعد 25 متراً تقريباً في الدقيقة 32 أبعدها الحارس الألماني نويير بصعوبة وأنقذ مرماه من هدف محقق.

وقاد جيان أصمواه هجوماً معاكساً في الدقيقة 32 وانفرد بالحارس نويير لكنه فشل في التعامل مع الكرة وضاعت معه فرصة افتتاح التسجيل للغانيين.

وتحسن أداء المنتخب الألماني في أواخر الشوط الأول خاصة في الدقيقة 36 عندما تلقى أوزيل تمريرة ذكية في العمق لكن الدفاع الغاني تدخل في الوقت المناسب لإبعاد الخطر، ثم وبعد دقيقتين فقط سدد جوتزيه كرة مرت في أحضان الحارس داودا.

إثارة وكوتشينج لوف

مع انطلاق الشوط الثاني أقحم خواكيم لوف مدرب ألمانيا موستافي بديلاً من جيروم بواتينج وبعد مرور خمس دقائق فقط نجح الشاب جوتزيه في افتتاح التسجيل عندما تلقى توزيعة محكمة فاستعان برأسه ثم ركبته لمغالطة الحارس داودا تحديداً في الدقيقة 50.

ونسج كيفن برينس على منوال شقيقه جيروم وغادر الملعب تاركاً مكانه لجوردي أيو.

لم يهنأ الألمان كثيراً بهدف الأسبقية حيث تمكن نجم مرسيليا الفرنسي أيو من مغالطة الحارس نوير في الدقيقة 54 عندما تلقى توزيعة من هاريسون أفول وبرأسية أسكن الكرة شباك المنتخب الألماني وعدل النتيجة.

وآمن المنتخب الغاني بإمكانياته، ولم يتراجع للخلف خوفاً من الهزيمة بل كان مصرّاً على خطف هدف الفوز، وتُرجمت سيطرته على هذه المواجهة وتلقى جيان تمريرة ذكية في الدقيقة 66 وجد على إثرها نفسه وجهاً لوجه بالحارس نويير ونجح في مغالطته وإهداء الأسبقية لمنتخب غانا.

وكاد المنتخب الغاني يقضي على المباراة بشكل نهائي عندما قاد جوردي أيو هجوما معاكساً لكنه تباطأ في تجسيد الفرصة وفوت على منتخبه فرصة إضافة الهدف الثالث.

تدخل لوف عندما شعر بالخطر، وقام "بكوتشينج" ناجح عندما أقحم الثنائي شفانشتيجر وكلوزيه مكان جوتزيه وخذيرة، ولم تمض على دخوله أكثر من دقيقتين حتى جاء صاحب 36 سنة كلوزيه بهدف التعادل في الدقيقة 71 من خلال ركنية للمنتخب الألماني، لينجح ميروسلاف كلوزيه في تسجيل هدفه 15 في نهائيات كأس العالم، ويعدل الرقم القياسي للمهاجم البرازيلي السابق رونالدو.

ومنح هدف التعادل شحنة معنوية أكبر للألمان فزادوا في ضغطهم على الدفاع الغاني بحثاً عن هدف الفوز وكان مولر قريباً جداً من تحقيق هذه الرغبة لولا تدخل المدافع مونتاري بامتياز في الوقت المناسب في الدقيقة84.

وأجاب المنتخب الغاني عن طريق جوردي أيو الذي سدد كرة قوية في الدقيقة 87 تلقاها الحارس نويير بصعوبة، ثم تلاعب أفول بدفاع المنتخب الألماني في الدقيقة89 ومرر الكرة لجيان الذي اختار التسديد بجانب القائم.

وانتهت المباراة بتعادل أرضى المنتخب الألماني الذي تفادى هزيمة ممكنة وحافظ على صدارة ترتيب مجموعته، بينما لم يرض التعادل غانا الذي سيظل مصيره مرتبطاً بنتيجة مباراة الولايات المتحدة الأمريكية أمام البرتغال ثم تفاصيل الجولة الثالثة بعد ذلك.

دلالات

ذات صلة

الصورة
الرئيس البرازيلي/ غيتي/ منوعات

أخبار

أعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، اليوم الثلاثاء، إصابته بفيروس كورونا عقب ساعات من خضوعه لفحوصات، وبعدما ذكرت وسائل الإعلام المحلية أنه يعاني من الأعراض التي يسببها الفيروس.
الصورة
برازيليون وفيروس كورونا في البرازيل 1 - مجتمع

مجتمع

تتّجه الأنظار اليوم صوب البرازيل التي تقترب من تسجيل مليون إصابة بمرض كوفيد - 19 الذي يتسبّب فيه فيروس كورونا الجديد، والتي تحتلّ المركز الثاني على قائمة الدول الأكثر تضرّراً من الجائحة، لجهة عدد الإصابات كما الوفيات.
الصورة
كورونا/البرازيل-Getty

مجتمع

أعلنت منظمة الصحة العالمية، في إيجاز صحافي، الثلاثاء، أن الأميركتين أصبحتا البؤرة الجديدة لجائحة فيروس كورونا، مشددة على أنه لم يحن الوقت حتى تخفف الدول القيود.
الصورة
Flamengo

رياضة

تستعد جماهير نادي فلامينغو البرازيلي لمشاركة فريقها ببطولة كأس العالم للأندية، التي ستقام في العاصمة القطرية الدوحة 2019، للمرة الأولى في تاريخ البطولة بنظامها الجديد.

المساهمون