غامضٌ يحلم في درب التبّانة

13 فبراير 2019
الصورة
(عمل للفنان الأذري فايق أحمد)
+ الخط -

من نفي البذور حتى إثبات الشجرة

أصبحتُ مثل غابرييل غارسيا ماركيز
أمسكتُ بالنسيان
وتشتَّتَ بالي.
لقد أصبحتُ الدكتور محمد مصدق*
وقاضياً في لاهاي
وفي غروب الشمس
أحدّق في حمرة الزاوية الغربية
إلى أن تظهر جثة القمر
لأكون الشهيد المُحبَّبَ الذي
فوق "أيدينا"
واقفٌ ملأ المكان في الطابور خلف الشخص الذي
يقول إنه بان في الغبار أثرُ الشخص الذي
تكرَّمَ ونزل عند الشخص الذي
أكون أنا والشخص الأخير الجالسُ في الصفوف والواقفُ للدفاع
عن الحقوق الوطنية للشعب
مثل الزهرة التي تُحبُّ تويج العندليب
وتخضرُّ من كامل نظرتها رموشٌ
لتمسح الغبارَ
عن البحر.
تم بيع "مفتعلن مفتعلن"** في المزاد
على ألواح حمورابي الحجرية
عفواً كانت قدمُ جلجامش على أذني
من كان يقول: أنني أصبحتُ
مثل غابرييل غارسيا ماركيز.

*محمد مصدق: رئيس وزراء إيراني بارز(1882ــ1967)،
** مفتعلن مفتعلن: المقطع يلمح إلى بيت لجلال الدين الرومي حيث يقول: قتلتني مفتعلن مفعتلن هذه


■ ■ ■


من بداية العالم حتى نهايته كنا نسير معاً

تلتصقين بي
تلتصقين بي في درب التبانة
وقبل بضعة قرون
لقد نزلتِ عن نطاقي الجغرافي
وتمشيتِ
ووضعتِ علاماتٍ
طوال الطريق
كما تشائين وتعرفين
كصورةٍ غامضةٍ للأركان الأربعة للعالم
لقد ربطتني بالبيئة الأكثر رثاثة
في أعماق المياه المرتبكة للمحيط
كالخلية الوحيدة التي لن تندرج
تحت جلود العالم الصخري
طوال النهار، طوال النهار
هربت مني
في أوراق الشعيرات
كالخضرة الدامية
ركض فيَّ ركض ركض
الدم الذي كان حاراً
من الشمس
تحت أجفاني المنتفخة
وأنا بالتأكيد غامضٌ يحلم
وجالسٌ إلى "مشاهدة المياه البيضاء"
في حين أنك تلتصقين بي
تلتصقين بي
في درب التبانة.


■ ■ ■


الأم تيريزا

تعال وعنون إحدى قصائدك بـ"الأم تيريزا"
انزلقت الأم تيريزا في شكل دمعة
على خدِّ العالم
وأضاءت ممرات الفقر
كانت الأم تيريزا استعارةً غريبةً
تطفح من الدنيا
ولا تسعُ أية مرآة
وضعت تناقضَ الهند تحت المجهر
وديانا أميرة "الثعلب العجوز"
صارت مقلوبة
حتى بعدها
لا أحد يشم رائحة الزهرة
ولا أحد يذهب إلى ضواحي لندن
وصارت الهند مكاناً آمناً
لأطفال الهند الهُزَّل
كمجاز مرسل لعصر جديد.
والآن الجزء الأول
والأخير من هذه القصيدة
"الأم تيريزا".

*الأم تيريزا: راهبة ألبانية هندية (1910ــ1997)
** الثعلب العجوز: يعني بريطانيا عند الإيرانيين
*** سعيد شعباني: شاعر من مواليد الأهواز عام 1971. ترجمة عن الفارسية: حمزة كوتي