غاليري "المشرق".. يوميات بصرية للكارنتينا

29 مايو 2020
الصورة
سعد الربضي/ الأردن

على صفحته في "فيسبوك" ينشر "غاليري المشرق" في عمّان مجموعة من الأعمال الفنية التي أنتجها فنانون عرب خلال أيام الحجر المنزلي، وبعض هذه الأعمال تحمل تعليقات من الفنانين أنفسهم عن فترة العزلة الحالية.

في عمل نُشر من ستوديو الفنان الأردني سعد الربضي أنجزه خلال فترة الحجر الصحي، نقرأ: "لسوء الحظ اضطررت للسفر وابتعدت عن منزلي وعائلتي والاستوديو الخاص بي. تأثر فني بفرض قيود على الإمدادات الفنية أثناء الإغلاق، لذلك كان عليّ أن أجد طرقًا مبتكرة لمواصلة العمل وإعادة إنشاء الأعمال الفنية بأشياء تم العثور عليها في المنزل أثناء العزل الذاتي، وتعلمت كيفية رؤية العناصر اليومية واللحظات من الآن فصاعداً بطريقة مختلفة".

نشر الغاليري أيضاً لوحة رسمها الفنان الأردني علي عمرو في هذه الفترة، وكتب عنها: "لقد بحثت أكثر عن الفن المعاصر. بدأ هذا في تطوير فهمي لبنية الألوان للوحاتي الجديدة التي أجربها".عمل شارل خوري

كما تُعرض لوحة للفنان اللبناني جورج باسيل من مرسمه في زمن الحجر الصحي، وهي بورتريه، إلى جانب تأثير الطلاء الطباشيري وهي ملمح أساسي في أعماله الفنية.

أضاف المعرض لمجموعته هذه أيضاً لوحتين حديثتين للفنان اللبناني شارل خوري، ولوحة للفنان السوري خالد الخاني، وتأتي هذه اللوحة ضمن سلسلة تجسد المرأة.

كما عُرضت لوحات جديدة بين التجريد والبورتريه للفنانين والفنانات زينة السلطي وسناء الكيالي ومحمد العامري ومحمد نصر الله وبدر محاسنة من الأردن.

كما تعرّض لوحات للفنانين: الفلسطيني منذر جوابرة والبحريني عباس يوسف، والعراقي سروان باران، والإيراني حسين إيراندوست.

تعليق: