غاري لينيكر يتضامن مع المهاجرين... والصحافة البريطانية تهاجمه

غاري لينيكر يتضامن مع المهاجرين... والصحافة البريطانية تهاجمه

28 أكتوبر 2016
الصورة
دعم لينيكر دائماً القضايا الإنسانية (سمير حسين/Getty)
+ الخط -
في محاولة منه لاستيعاب ردات الفعل السلبية التي بدأت عشية إخلاء مخيم "كاليه" الفرنسي للمهاجرين، استخدم لاعب المنتخب الإنكليزي السابق، غاري لينيكر، منبر برنامج Match of the Day عبر قناة "بي بي سي" البريطانية، للتعبير عن تضامنه مع القادمين إلى الأراضي البريطانية، في حركة عدّها كثيرون لفتة إنسانية من شخص دأب على مناصرة اللاجئين وقضايا إنسانية محقة، فيما تلقاها آخرون بعدائية وبدعوة صريحة لطرده من القناة.
صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية شرحت الأسباب التي دفعت المعلّقين في الصحافة البريطانية إلى تكثيف الهجوم على لينيكر، وقالت إنّ الأخير كان قد كتب تغريدة على موقع "تويتر" يوم الجمعة الماضي تتعلّق بالأولاد المهاجرين الذين وصلوا من المخيم العشوائي في شمال فرنسا، وجاء فيها: "لا أفهم أبداً تلك المواقف العنصرية التي لا رحمة فيها إزاء هؤلا الصبية. ماذا يحدث في بلدنا؟".
وأضافت: "لم تكد تنتشر صور الصبية المهاجرين حتى بدأت المواقع الفاشية البريطانية في تكذيب عمر هؤلاء، رافضة اعتبارهم أطفالاً، بل ذهب بعض الصحافيين إلى التأكيد على أنّ أعمار هؤلاء تتجاوز الثامنة عشرة، مستخدمين تطبيق ميكروسوفت How old do i look لقياس العمر استنادا إلى صورة الفرد".
ولم تقتصر تلك الأصوات العنصرية على الصحف، فقد عبّر أحد النواب عن حزب المحافظين عن رفضه استقبال هؤلاء المهاجرين، واعتبرهم "ليسوا أطفالاً، علينا أن نقيس طول أسنانهم لنتأكد من ذلك".
كعادتها تصدّرت صحيفة "ذا صن" الأصوات الرافضة لاستقبال المهاجرين، واستغلّت تغريدة لينيكر ومواقفه الأخيرة، لتوجّه دعوة واضحة لقناة "بي بي سي" تطلب فيها طرد لينيكر، واصفة إياه بـ "المهرّج اليساري"، ما استوجب ردّاً هادئاً من لينيكر، فقال: "اليوم أنا أتعرّض لهجوم بسبب تضامني مع مهاجرين خرجوا مرغمين من بلادهم. هل لكم أن تتخيلوا أنفسكم للحظة واحدة مكان هؤلاء حيث لا مأوى ولا عمل لكم ؟".
وفي السياق نفسه، استعاد بعض المغرّدين الصفحة الأولى لـ "ذا صن" في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الفائت التي أظهرت اللاجئين بصورة "صراصير" تغزو القارة الأوروبية. ووجّه آخرون تحية لـ"شجاعة غاري لينيكر وقلبه الكبير". كما انتقد مغرّدون كلام زعيم "حزب استقلال المملكة المتحدة" اليميني، نايجل فاراج، الذي اتهم لينيكر بنشر الأكاذيب عن قدوم مهاجرين إلى بريطانيا.
يذكر أن حزب الخضر البريطاني قدم شكاوى ضد صحيفة "ذا صن"، "دايلي ميل"، "دايلي ستار" و"صنداي تلغراف" لمنظمة معايير الصحافة المستقلة (Ipso).


المساهمون