غارات مصرية إماراتية مرجحة استهدفت المدينة القديمة لدرنة الليبية

غارات مصرية إماراتية مرجحة استهدفت المدينة القديمة لدرنة الليبية

25 يونيو 2018
الصورة
أجزاء واسعة من المدينة الأثرية دمرت (محمود تركية/فرانس برس)
+ الخط -
أكدت مصادر محلية من داخل درنة في ليبيا أن المدينة القديمة تتعرض، منذ صباح اليوم الاثنين، لقصف جوي مكثف يرجح أنه من تنفيذ مصري أو إماراتي.

وقالت المصادر التي فضلت عدم ذكر هويتها، لـ"العربي الجديد"، إن سوق الظلام وأجزاء واسعة من المدينة الأثرية دمرت بسبب القصف المكثف، فيما تجري اشتباكات مباشرة بين مقاتلي مجلس شورى درنة وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأوضحت المصادر أن الطيران الذي نفذ الغارات ربما يكون إماراتيا أو مصريا، بسبب دقة ضرباته ومستوى ارتفاعه العالي، ما يشير إلى أن العملية من تنفيذ قوات تتجاوز إمكانياتها إمكانيات طائرات حفتر.

ومن جانب آخر، أشارت المصادر إلى أن تنسيقا يجري بين الطيران الذي ينفذ عمليات القصف وبين قوات حفتر على الأرض، إذ بمجرد توقف الضربات تتقدم قوات اللواء المتقاعد، التي تحاصر المدينة القديمة، لتشتبك بشكل مباشر مع مقاتلي مجلس شورى درنة في محاولة لتضييق الحصار عليهم.

وتعد المدينة القديمة من أهم أجزاء المدينة لبعدها التاريخي، حيث يعود المسجد العتيق وسوق الظلام وزاوية بن عيسى الصوفية وعدد من الصروح إلى ما يقارب 400 سنة، ولطالما استضافت مئات المحافل الثقافية والأدبية التي اشتهرت بها المدينة طيلة العقود الماضية.​